النيبال: إنقاذ صبي حياً بعد خمسة أيام تحت الأنقاض

النيبال: إنقاذ صبي حياً بعد خمسة أيام تحت الأنقاض

30 ابريل 2015
+ الخط -

انتشل رجال الإنقاذ صبيا في سن المراهقة حيا من بين أنقاض مبنى في كاتماندو، كان قد انهار من حوله قبل خمسة أيام، خلال الزلزال العنيف الذي ضرب النيبال.

وصاحت الحشود المنتظرة وهللت عند إخراج الصبي، الذي لم يتم التعريف بهويته، محمولا على محفة.

وكان وجه الصبي مغطى بالغبار، فيما وضع المسعفون المحاليل الطبية في ذراعه، كما وُضعت دعامة زرقاء حول رقبته. وبدا الصبي مذهولا وأغمض عينيه في ضوء الشمس.

وكان فريق تابع للوكالة الأميركية للتنمية الدولية، يعمل طوال الليل في محاولة لتحرير الصبي.

وقال أندرو اوليفيرا، رئيس فريق الاستجابة للكوارث في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، قبل عملية الإنقاذ إن الصبي لم يكن في مكان عميق جدا، لكنه كان عالقا بين طابقين من المبنى المنهار.