النقد العربي: 20% نمواً في المصارف الإسلامية

20 نوفمبر 2016
الصورة
الأصول ارتفعت إلى 2 تريليون دولار (كريم صهيب/فرانس برس)

قال عبد الرحمن بن عبد الله الحميدي، المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، اليوم الأحد، إن المصارف الإسلامية حققت نمواً يتراوح بين 15% -20% سنوياً خلال العقد الحالي.

وأضاف الحميدي في كلمته على هامش مؤتمر حول الرقابة والإشراف على البنوك الإسلامية في أبوظبي، أن المصارف الإسلامية ازداد عددها واتسع انتشارها الجغرافي، وأصبحت تنتشر في أكثر من 60 دولة.

 

وأوضح أن أصول المصارف الإسلامية ارتفعت إلى نحو 2 تريليون دولار في نهاية عام 2015.

وتعد صناعة الصيرفة الإسلامية في كل من السعودية والإمارات ذات أهمية عالمية، وتمثل أصول المصارف الإسلامية بهما نحو 19 و7% على التوالي من أصول الصناعة على مستوى العالم.

وبحسب دراسة صدرت في يونيو/حزيران الماضي عن صندوق النقد العربي، فإن المصارف الإسلامية أصبحت تحوز جزءاً لا يستهان به من مستويات السيولة في عدد من دول العالم، مما يتطلب من المصارف المركزية استمرار مواكبة هذا التطور السريع والمتلاحق وتطوير أدوات السياسة النقدية بما يتلاءم وتنامي أنشطة هذه الصناعة.

 

ولفت الحميدي إلى أن هذا التطور في حجم الصيرفة الاسلامية يتطلب إيلاء سلامة ومتانة هذا القطاع الأهمية اللازمة من أجل الحفاظ على الاستقرار المالي في الاقتصادات التي تعمل بها هذه المؤسسات.


(الأناضول)