النفط يواصل الانخفاض بعد دعوة ترامب أوبك لكبح الأسعار

26 فبراير 2019
الصورة
أوبك والمنتجون المستقلون اتفقوا في ديسمبر على خفض الإنتاج(Getty)
+ الخط -
تراجعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء، لتواصل خسائرها بعد أن انخفضت ثلاثة بالمائة في الجلسة السابقة، في أعقاب دعوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أوبك إلى الحد من جهودها لرفع الأسعار.

وفي الساعة 05.33 بتوقيت غرينتش، كانت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت عند 64.66 دولارا للبرميل، بانخفاض عشرة سنتات أو 0.2 بالمائة، عن آخر إغلاق.
ولامس برنت اليوم، أدنى مستوى له منذ 14 فبراير /شباط اليوم عند 64.32 دولار للبرميل.

وسجلت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 55.21 دولارا للبرميل، منخفضة 27 سنتا أو 0.5 بالمائة.

ويقول المحللون إن الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، ترغب في درء موجة صعود الأسعار في الآونة الأخيرة والتي تأتي بدعم من خفض مصدرين كبار للإنتاج.

وزادت أسعار برنت 8.1 بالمائة بين الثامن والثاني والعشرين من فبراير/ شباط.
وأبدى ترامب أمس الإثنين قلقه بشأن أسعار النفط، وجدد دعواته السابقة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى الحفاظ على استقرار الأسعار.


وقال ترامب في تغريدة له أمس على موقع "تويتر"، "إن أسعار النفط ترتفع أكثر مما ينبغي. أوبك، رجاء استرخوا وخذوا الأمور ببساطة. العالم لا يستطيع تحمل طفرة سعرية - الوضع هش!".


وأعلنت "أوبك" في وقت سابق من شهر فبراير/شباط الجاري أنها خفضت إنتاج النفط بقوة بموجب اتفاق عالمي للإمدادات، على الرغم من أنها أشارت إلى عوامل معاكسة تشكل تحدياً لمساعيها لمنع حدوث تخمة في المعروض هذا العام، بما في ذلك ضعف الطلب وارتفاع إنتاج المنافسين.

وفي تقريرها الشهري، قالت أوبك إن إنتاجها النفطي انخفض قرابة 800 ألف برميل يومياً في يناير/ كانون الثاني إلى 30.81 مليون برميل يومياً. ويزيد ذلك بقليل عن الطلب الذي تتوقعه المنظمة على نفطها في 2019.



المساهمون