النفط يرتفع 5% مع انسحاب قطر من "أوبك" والهدنة الأميركية الصينية

03 ديسمبر 2018
الصورة
أسعار النفط تعاود الارتفاع (Getty)
انعكس قرار انسحاب قطر من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، إضافة إلى الاتفاق الأميركي الصيني على دخول هدنة في الحرب التجارية القائمة بينهما، ارتفاعاً بأسعار النفط 5%، اليوم الإثنين.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي إلى 53.41 دولاراً للبرميل، بزيادة 2.48 دولار للبرميل أو 4.9% عن آخر سعر إغلاق.

وتعزز الخام الأميركي أيضا بإعلان كندا أن إقليم ألبرتا سيرغم المنتجين على خفض إنتاج بنسبة 8.7% أو 325 ألف برميل يوميا، لمواجهة اختناقات في خطوط الأنابيب قد تؤدي إلى زيادة في المخزونات. ويصدّر معظم نفط ألبرتا إلى الولايات المتحدة.

وزاد خام برنت 2.89 دولار بما يوازي 4.9%، إلى 62.35 دولاراً للبرميل.

وقالت قطر، اليوم الإثنين، إنها ستنسحب من أوبك اعتبارا من يناير/ كانون الثاني 2019 لكنها ستحضر اجتماع المنظمة هذا الأسبوع، قائلة إن الغرض من القرار أن تركز الدوحة على تعزيز مركزها كأكبر مُصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم.

وأوضح سعد الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة خلال مؤتمر صحافي أن قطر، التي قال إنها ظلت عضوا في أوبك لمدة 57 عاما، ستحضر اجتماع المنظمة يومي الخميس والجمعة من الأسبوع الجاري، وإنها ستلتزم بتعهداتها.

وقال الوزير إن بلاده تعلن انسحابها من عضوية منظمة الدول المصدرة للبترول أوبك اعتبارا من الأول من يناير/كانون الثاني المقبل، مضيفا أنه جرى إبلاغ المنظمة بالقرار صباح اليوم الإثنين.

واتفقت الصين والولايات المتحدة، في اجتماع مجموعة العشرين في الأرجنتين، على عدم فرض رسوم جمركية إضافية لمدة 90 يوما على الأقل، بينما يُجري الجانبان محادثات.

وفي الوقت ذاته، يترقب المتعاملون اجتماع منظمة أوبك في السادس من ديسمبر/ كانون الأول حيث من المقرر أن تعلن المنظمة وروسيا خفض الإمدادات بهدف كبح فائض الإنتاج الذي دفع أسعار النفط للهبوط بمقدار الثلث منذ أكتوبر/ تشرين الأول.

ويتوقع المحللون اتفاق الدول الأعضاء في منظمة أوبك، خلال الاجتماع، على خفض الإنتاج بين مليون و1.4 مليون برميل يوميا مقارنة بمستويات أكتوبر/ تشرين الأول وهي الأعلى لأوبك كمنظمة منذ ديسمبر/ كانون الأول 2016.

(رويترز، العربي الجديد)