النظام يقصف الشمال السوري ومجموعات مسلحة تهاجم مواقعه باللاذقية

النظام يقصف الشمال السوري ومجموعات مسلحة تهاجم مواقعه باللاذقية

26 ديسمبر 2018
+ الخط -
قصفت قوات النظام السوري، مجددًا، مناطق محافظات حلب وإدلب وحماة واللاذقية، في خرق لاتفاق الهدنة المفترض، فيما شنّت مجموعات مسلّحة تابعة لـ"غرفة عمليات وحرض المؤمنين" هجومًا على موقع لتلك القوات في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، موقعة قتلى وجرحى في صفوفها.

وقالت مصادر محلية، إن قوات النظام استهدفت بالمدفعية محيط بلدة اللطامنة وقرى أبو رعيدة وحصرايا ولحايا ولطمين، الواقعة ضمن المنطقة المنزوعة السلاح بريف حماة الشمالي، إضافة إلى قرية مرعند في ريف إدلب الغربي، وقرى تل كلبة والتينة والفرجة في ريف إدلب الشرقي.

وكانت قوات النظام قصفت صباحًا قرى خطرة والتينة والفرجة في ريف إدلب الشرقي، إضافة إلى بلدتي المشيك وتل واسط في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، ومحيط الراشدين والمنصورة بريف حلب الجنوبي الغربي.

من جانبها، هاجمت فصائل "غرفة عمليات وحرض المؤمنين" مواقع لقوات النظام في جبل الأكراد شمال مدينة اللاذقية الساحلية.

وقالت مصادر محلية، إن فصائل "هيئة تحرير الشام" و"تنظيم حراس الدين" و"الحزب الإسلامي التركستاني"، شاركت في الهجوم الذي طاول مواقع قوات النظام في قرى نخشبا الحدادة ورويسة الملك وعين القنطرة في جبل الأكراد.

وأوضحت المصادر، أن 7 عناصر من قوات النظام قتلوا في الهجوم وأصيب نحو 10 آخرين، فيما قتل عنصر واحد على الأقل من "هيئة تحرير الشام".

وشُكّلت غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" من عدة فصائل رافضة لاتفاق "سوتشي"، الذي وقّعه الروس والأتراك حول إدلب والمناطق الأخرى، التي تسيطر عليها قوات المعارضة في الشمال السوري.

من جهة أخرى، نشر فريق "منسقو الاستجابة" في الشمال السوري إحصائيات للتركيبة السكانية في المنطقة لعام 2018.

وبحسب بيان صادر عن الفريق اليوم، الأربعاء، فإن المجموع النهائي للسكان بلغ أربعة ملايين و703.846 شخصًا. وبلغ عدد السكان المقيمين ثلاثة ملايين و11788 شخصًا، في حين بلغ عدد النازحين والمهجرين قسريًا مليونًا و674918 شخصًا، إضافة إلى 17 ألف لاجئ فلسطيني وعراقي.

وأشارت الإحصائية إلى أن عدد الأرامل (دون معيل) بلغ 36356 امرأة، وعدد المعوّقين 188 ألف معوّق، وعدد الأيتام تحت سن 18 عامًا 189924 شخصًا.

وكانت إدلب الوجهة الوحيدة للمهجرين، الذين خرجوا من المناطق التي وقعت اتفاقيات "مصالحة" مع الجانب الروسي وقوات النظام خلال الأشهر الماضية.