النظام يصعّد شرق دمشق وغارات على الغوطة وحماة

النظام يصعّد شرق دمشق وغارات على الغوطة وحماة

03 ابريل 2017
الصورة
20 غارة بصواريخ عنقودية على حي جوبر (محمد إياد/الأناضول)
+ الخط -
شنّت قوات النظام السوري والمليشيات الداعمة لها، اليوم الاثنين، هجوماً على شرق دمشق، بالتزامن مع تصعيد القصف الجوي بشكل كثيف على حي جوبر، بينما قتل وجرح عدد من المدنيين بغارات للنظام على الغوطة الشرقية.


وتحدّثت مصادر ميدانية، لـ"العربي الجديد"، عن معارك عنيفة تدور بين المعارضة السورية المسلحة وقوات النظام، إثر هجوم من الأخيرة على محاور بساتين برزة ومنطقة الحافظة، في أطراف حي تشرين شرق دمشق، واشتباكات بين الطرفين في محاور المنطقة الصناعية بأطراف حي جوبر.

وتزامن الهجوم مع قصف من الطيران الحربي لقوات النظام، إذ شنّ أكثر من عشرين غارة بصواريخ عنقودية على حي جوبر، إضافة إلى قصف مدفعي على حي تشرين وحي القابون، تسبب في أضرار مادية.

وفي جنوب العاصمة دمشق، وقعت معارك بين المعارضة السورية وعناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في منطقة العروبة بحي مخيم اليرموك، سجلت خلالها إصابات في صفوف الطرفين.

وفي غوطة دمشق الشرقية، قتل وجرح عشرات المدنيين بغارات جوية من النظام.

وقالت مصادر ميدانية في ريف دمشق، لـ"العربي الجديد"، إنّ "طيران النظام شن أربع غارات على مدينة سقبا بالغوطة الشرقية أسفرت عن وقوع ثلاثة قتلى في حصيلة أولية وعشرات الجرحى بين المدنيين، كما شن الطيران الحربي عدّة غارات استهدفت مدينتي جسرين وحمورية في الغوطة الشرقية أيضاً، ما أسفر عن وقوع مزيد من القتلى والجرحى بين المدنيين".

من جانبه، أكّد الدفاع المدني في ريف دمشق "وقوع عشرات المدنيين بين قتيل وجريح جراء قصف جوي بأكثر من عشر غارات جوية استهدفت المناطق السكنية في كل من جسرين وسقبا وحمورية، بينما شن الطيران سبع غارات استهدفت بلدات تل النشابية وحزرما والزّريقية ما أسفر عن أضرار مادية.

وفي ريف إدلب، أصيب مدنيون بجراح طفيفة جراء غارة من الطيران الحربي الروسي على الحي الشرقي في مدينة خان شيخون.

كما شن الطيران الروسي غارتين على محيط مدينة خان شيخون، وغارة على بلدة سرجة وغارة بالقرب من بلدة صهيان، ما تسبب بوقوع أضرار مادية، بحسب ما أفاد به الدفاع المدني السوري.

إلى ذلك، تحدثت مصادر ميدانية، لـ"العربي الجديد"، عن صد المعارضة المسلحة هجوما لمجموعة من قوات النظام على محور قرية المجدل في ريف حماة الشمالي، وتمكنت خلال الاشتباكات من تدمير دبابة لقوات النظام وقتل عدد من العناصر.

في المقابل، قصفت قوات النظام مناطق في مدينة حلفايا بريف حماة الشمالي بالمدفعية وراجمات الصواريخ، ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة آخر، بحسب المصادر ذاتها.

وفي ريف حمص، شن الطيران الحربي الروسي عدة غارات جوية استهدفت منطقة سد أبوقلة ووادي الحسو شمال غرب المحطة الرابعة، وسط اشتباكات بين عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" وقوات النظام في المنطقة.

وأفاد "مركز حمص الإعلامي" بوقوع جرحى بين المدنيين جراء غارات جوية من طيران النظام على مدينة كفرلاها في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي.

من جهة أخرى، أعلن "لواء شهداء القريتين" التابع للمعارضة، السيطرة مع فصائل أخرى على كتيبة الرادار والكتيبة المهجورة بالقرب من منطقة السبع بيار في البادية الشامية، بعد طرد عناصر "داعش"، وذلك في إطار معركة "طرد البغاة".