النظام وروسيا قتلا 34 سورياً في أول أيام الأضحى

النظام وروسيا قتلا 34 سورياً في أول أيام الأضحى

عبد الرحمن خضر
13 سبتمبر 2016
+ الخط -

 

وثّقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، اليوم الثلاثاء، مقتل 34 مدنياً بغارات للنظام السوري وروسيا، على عدّة محافظات سورية، في أول أيام عيد الأضحى الذي صادف أمس الإثنين، قبل دخول الهدنة الأميركية الروسية، حيز التنفيذ، بساعات.

وذكرت الشبكة، في بيان، أن القصف أسفر عن مقتل 15 مدنياً في ريف دمشق، جنوبي البلاد، و14 في محافظة إدلب، شمالاً، و9 مدنيين آخرين في محافظات درعا وحمص وحلب.

ومن بين القتلى "4 أطفال وسيدتان"، وفق الشبكة التي أشارت إلى أنّ "المقاتلات الروسية والسورية كثّفت غاراتها خلال اليوم الأول لعيد الأضحى على الغوطة الشرقية بريف دمشق، وعلى مدينتي حلب وإدلب".

وفي حصيلة نشرها "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، فقد تجاوز عدد القتلى منذ اندلاع الثورة السورية 300 ألف، بينهم أكثر من 86 ألفاً من المدنيين، فيما بلغ عدد الأطفال أكثر من 15 ألفاً، والنساء أكثر من 10 آلاف.




 

ذات صلة

الصورة

سياسة

جدد الطيران الحربي الروسي قصفه لمناطق جنوب إدلب شمال غربي سورية، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي من جانب قوات النظام، وسط حركة نزوح للمدنيين من المنطقة خشية تصاعد العمليات العسكرية.
الصورة

سياسة

أعلنت لجنة المفاوضات مع النظام السوري في محافظة درعا، جنوبي البلاد اليوم الجمعة أن تنفيذ بنود الاتفاق وصل إلى طريق مسدود
الصورة
تمكين النساء في إدلب (العربي الجديد)

مجتمع

بهدف تفعيل دور المرأة في المجتمع، افتتح "مركز دعم وتمكين المرأة" الذي يتخذ من مدينة إدلب، شمال غربي سورية، مقراً له، معرضاً للأعمال اليدوية، أمس الإثنين، ويستمر على مدار أسبوع. 
الصورة

سياسة

مع حلول الذكرى الثامنة لأكبر هجوم كيميائي شنّه النظام السوري على شعبه خلال السنوات العشر الماضية، حيث قصف غوطتي دمشق بغاز السارين السام، ما أدى إلى مقتل نحو 1400 شخص خنقاً، تتصاعد المطالب لمعاقبة المتورطين في جرائم النظام وتعويض أسر الضحايا.