النظام مدعوماً بالطيران الروسي يسيطر على بلدتين شمال حماة

النظام مدعوماً بالطيران الروسي يسيطر على بلدتين شمال حماة

04 يونيو 2019
+ الخط -

سيطرت قوات النظام السوري، مدعومة بسلاح الجو الروسي، اليوم الثلاثاء، على بلدتين شمال مدينة حماة وسط البلاد، بعد اشتباكات أدت إلى انسحاب فصائل المعارضة منهما.

وقالت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، إنّ قوات النظام والمليشيات المساندة لها، سيطرت على بلدتي الحميرات والحردانة شمال غربي حماة، بعد مواجهات مع فصائل المعارضة.

ومساء أمس الإثنين، سيطرت قوات النظام، على قرية القصابية جنوبي إدلب، لتكون أول بلدة تسيطر عليها في حملتها الأخيرة ضمن حدود إدلب الإدارية.

وكانت قوات النظام قد سيطرت، مؤخراً، على بلدتي كفرنبودة وقلعة المضيق وبلدات بحماة، في إطار حملة عسكرية مدعومة من روسيا.

وتقع كل المناطق التي تقدّمت إليها قوات النظام ضمن المنطقة منزوعة السلاح التي تمّ الاتفاق عليها في سبتمبر/ أيلول الفائت، بين روسيا وتركيا.

ووثّق فريق "منسقو استجابة سورية"، نزوح 72520 عائلة مؤلفة من 471413 شخصاً، كلهم نزحوا من حماة وإدلب وحلب، منذ مطلع فبراير/ شباط الفائت، بسبب هجمات قوات النظام وروسيا.

وأوضح الفريق، في بيان، اليوم الثلاثاء، أنّ طائرات النظام وروسيا قصفت 66 نقطة خلال الفترة ما بين 27 مايو/ أيار الفائت، و3 يونيو/ حزيران الجاري، 41 منها في إدلب و17 في حماة، و5 في حلب، و3 في اللاذقية، بينما قصفت الطائرات المروحية، في الفترة نفسها، 30 نقطة؛ 17 منها في إدلب، و7 في حماة، إضافة إلى 6 في اللاذقية. 

وأضاف البيان أنّ المدفعية قصفت، في تلك الفترة، 46 نقطة؛ 18 منها في إدلب، و16 في حماة، و8 في حلب، و4 في اللاذقية.