النظام السوري يواكب خططاً روسية بشأن عودة اللاجئين

08 اغسطس 2018
الصورة
النزوح السوري يتواصل (لؤي بشارة/فرانس برس)
+ الخط -

أصدرت حكومة النظام السوري قرارا بتسمية أعضاء "هيئة إعادة اللاجئين السوريين"، على وقع خطط روسية لذلك، وذكر مركز إيواء نازحين تابع للنظام في جنوب دمشق، أنه يستعد لاستقبال النازحين من محافظة إدلب (شمال)، والخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة.

وجاء في قرار رئاسة مجلس وزراء النظام السوري، المنشور على موقعها الإلكتروني، أن عضوية الهيئة تشمل معاوني وزراء وزير الخارجية والمغتربين، والداخلية، والصحة والشؤون الاجتماعية، والعمل، والإعلام، إضافة إلى ممثلين عن وزارة "المصالحة الوطنية"، والجهات المختصة.
وذكر مدير مركز الإيواء بمنطقة "الحرجلة" في جنوب دمشق، عبد الرحمن الخطيب، أن المركز يشهد تحضيرات وأعمال ترميم لاستقبال النازحين من إدلب، ما اعتبره بعضهم إشارة إلى إمكانية شن النظام حملة عسكرية ضد المحافظة.

وقال الخطيب في تصريحات صحافية، إن "المركز يتسع لخمسة آلاف شخص، لكنه احتضن في أوقات سابقة ما يقارب 20 ألف نازح، وهو حاليا بحاجة للترميم".
وأقيم المركز في موقع مجمع رياضي عام 2014، لإيواء النازحين من دير الزور ودرعا ومناطق أخرى، ثم استقبل النازحين من الغوطة الشرقية الذين غادره معظمهم حاليا.

وشبه ناشطون المركز بأنه "مركز اعتقال جماعي"، نظرا للقيود التي يفرضها النظام على القاطنين فيه من ناحية حرية الحركة، وتردي مستوى الخدمات التي يقدمها، فضلا عن مخاطر اعتقال النازحين الشبان وسوقهم إلى الخدمة العسكرية.

وطلبت سفارة النظام في العاصمة الألمانية برلين، من اللاجئين السوريين مراجعتها لتقديم طلبات تسوية أوضاعهم للعودة إلى سورية، سواء غادروا بطريقة قانونية أم غير قانونية. 
ونشرت السفارة بيانا، طالبت فيه السوريين بشكل عام، وخاصة المطلوبين للخدمة العسكرية، بـ"العودة إلى حضن الوطن، وتسوية أوضاعهم التجنيدية والأمنية، بغض النظر عن الظروف التي اضطرتهم للمغادرة".

وكانت حكومة النظام السوري أعلنت الأحد الماضي، عن تشكيل هيئة خاصة للإشراف على عودة اللاجئين السوريين بموجب الخطط الروسية، وأطلق عليها اسم "هيئة التنسيق لإعادة المهجرين السوريين بالخارج"، على أن يترأسها وزير الإدارة المحلية والبيئة، حسين مخلوف.

وتتمثل مهمة أعضاء الهيئة، يحسب القرار، في التنسيق مع الجهات المعنية، المحلية والأجنبية، بهدف "تأمين الظروف الملائمة لتسهيل عودة المهجرين السوريين إلى أرض الوطن، والسعي إلى توفير سبل المعيشة الكريمة لهم"، على أن "ترفع الهيئة تقارير دورية إلى مجلس الوزراء بشأن النتائج التي توصلت إليها، كما تقدم مقترحات لتشجيع اللاجئين على العودة".

وكانت روسيا قد أعلنت عن خطط لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، وقالت إنها تنسق مع جهات دولية عدة في هذا الصدد.

المساهمون