النظام السوري ينتج 7500 برميل نفط يومياً

31 أكتوبر 2016
الصورة
حقل نفط في سورية (يوسف كروشان/فرانس برس)
+ الخط -
قالت وزارة النفط والثروة المعدنية في دمشق إن متوسط إنتاج النفط السوري تراجع خلال النصف الأول من العام الحالي إلى 7500 برميل يومياً، مقابل 9492 برميل يومياً خلال العام الماضي، ما يعادل انخفاضا بنسبة 21%.

وأفادت الوزارة كذلك، في تقرير اطلع عليه "العربي الجديد"، بتراجع إنتاج الغاز بنسبة 24% خلال النصف الأول من العام الجاري، إذ بلغ 1.97 مليار متر مكعب، مقابل 2.6 مليار متر مكعب خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وكشفت أيضا عن انخفاض إنتاج النفط المكرر في مصفاتي حمص وبانياس إلى نحو 1.88 مليون طن. وكررت المصافي السورية في العام الماضي 4.2 ملايين طن من النفط.

وعزا المهندس النفطي عبد القادر عبد الحميد انخفاض إنتاج النفط، الذي يسيطر عليه نظام بشار الأسد، إلى تراجع وضعف الشروط الإنتاجية، خصوصا ما يتعلق بمجال التكنولوجيا، إضافة إلى ضعف صيانة الآبار وافتقار النظام للعمال والمهندسين.

وأشار عبد الحميد، في تصريحات لـ"العربي الجديد"، إلى أن نظام الأسد لا يسيطر سوى على بعض الآبار النفطية قليلة الإنتاج، شرق مدينة حمص وسط سورية، لكنه استعاد مواقع إنتاج الغاز، وشرع في تأهيل وإعادة تشغيل البئر رقم 7 في منطقة صدد، الذي يصل إنتاجه من الغاز إلى نحو 500 ألف متر مكعب يومياً.

وتمتلك سورية كميات كبيرة من احتياطيات النفط التي لم يتم اكتشافها تقدر بنحو 315 مليار برميل، بالإضافة إلى 69 مليار برميل من الاحتياطيات المكتشفة، وكان إنتاج النفط قبل الثورة يشكل نحو 24% من الناتج الإجمالي لسورية و25% من عائدات الموازنة و40% من عائدات التصدير.

دلالات