النظام السوري يقصف سوقاً تجارياً بريف حلب

النظام السوري يقصف سوقاً تجارياً بريف حلب

حلب
هيا خيطو
29 ابريل 2015
+ الخط -

 

كثف الطيران الحربي السوري، قصفه على مناطق متفرقة في حلب، ما أدى إلى مقتل عشرة مدنيين، تزامناً مع تقدم قوات المعارضة السورية في حلب القديمة، بعد مهاجمة مقرات قوات النظام.

وأفاد الناشط الإعلامي، مروان الحلبي، لـ"العربي الجديد" أنّ "طيران النظام الحربي استهدف بالصواريخ سوقاً تجارياً وسط مدينة الباب في ريف حلب، مما أدى لمقتل شخص واحد على الأقل وإصابة 30 آخرين وفق حصيلة أولية، في حين تحاول فرق الإنقاذ انتشال الضحايا من تحت الأنقاض حتى اللحظة".

وكان الطيران المروحي قد ألقى صباح اليوم براميل متفجرة على بلدة دير حافر، مما أدى لمقتل ستة مدنيين، بحسب ما أكّدت شبكة "سوريا مباشر"، وذلك بعدما أسفر برميل متفجر استهدف حي الفردوس في حلب المدينة، عن مقتل ثلاثة آخرين.

في موازاة ذلك، تقدمت قوات المعارضة في حلب القديمة بعد مهاجمة مقرات قوات النظام فيها، بغية استكمال السيطرة على مركز المدينة.

ونقلت وكالة "الأناضول"عن القائد الميداني، في الفيلق الأول التابع للجيش الحر، أبو ياسر، قوله، أنهم دمروا "مبنى التليفون الهوائي" الذي يستخدمه النظام كمقر لقواته، عن مركز "83" الذي تتمركز فيه عناصر الحرس الجمهوري، بعد حفر أنفاق تحتها ونسفها بالمتفجرات، الأمر الذي مهد الطريق أمام المعارضة للتقدم.

ولفت أبو ياسر، إلى "مقتل 76 من عساكر النظام خلال تفجير المقرات"، مشيراً إلى أنهم "هاجموا قوات النظام من أربعة محاور، ومؤكداً استمرار العمليات حتى بسط السيطرة على كامل حلب.

وكان عدد من فصائل المعارضة العسكرية في حلب وريفها، أعلن الأحد الماضي، عن تشكيل "غرفة عمليات فتح حلب"، "بهدف توحيد الجهود لتحرير مدينة حلب"، وذلك بحسب بيان صادر عن الفصائل المشاركة في الغرفة.

وأوضح قائد قطاع حلب في فيلق الشام وقائد "غرفة عمليات فتح حلب"، الرائد، ياسر عبد الرحيم، أن الهدف من تشكيل "غرفة عمليات فتح حلب" هو تحرير المدينة، وحماية المدنيين، والمرافق العامة فيها.

وتوعد بـ"ضرب النظام على طول جبهة حلب"، مؤكداً أن "التحصينات الكبيرة للنظام لن تشكل عائقاً للتقدم، فقد سبق أن تمكنت فصائل المعارضة من اختراق أعتى تحصينات النظام ودفاعاته".

ذات صلة

الصورة
شباب كرة القدم (العربي الجديد)

مجتمع

جمع ملعب الحرية وسط مدينة إدلب شمال غربي سورية، مساء أمس الثلاثاء، فريقي الأمل وأبناء سورية لمبتوري الأطراف في لعبة كرة القدم، نظمتها مديرية الصحة بإدلب في أجواء غلبت فيها مشاعر السعادة والأمل على التنافس.

الصورة
عبد الباسط الساروت - الذكرى الثانية - العربي الجديد - عامر السيد علي

سياسة

أحيا مئات السوريين، مساء الثلاثاء، الذكرى الثانية لرحيل عبد الباسط الساروت، أحد أهم ناشطي الثورة السورية، والمعروف بـ"حارس الثورة"، والذي قتل قبل عامين أثناء قتاله ضمن صفوف المعارضة ضد قوات النظام بريف حماة.
الصورة

سياسة

 بالتزامن مع توجيه رئيس النظام السوري بشار الأسد كلمة شكر لمواليه، عقب إعلان فوزه المتوقع، مساء أمس الخميس، فتحت قوات النظام النار على تظاهرة رافضة لنتائج الانتخابات في درعا البلد جنوبي سورية، مخلفة عددا من الجرحى.
الصورة
مظاهرات رافضة للانتخابات في في سورية (شريف الحلبي)

سياسة

 أعلنت اللجنة القضائية العليا المنظمة للانتخابات الرئاسية التي تجريها حكومة النظام السوري، اليوم الأربعاء، تمديد فترة الانتخابات التي كان من المفترض أن تنتهي في السابعة مساء لمدة خمس ساعات إضافية بسبب ما قالت إنه "إقبال كثيف على مراكز الاقتراع"

المساهمون