النظام السوري يغلق حيّ برزة شمال دمشق

النظام السوري يغلق حيّ برزة شمال دمشق

16 مارس 2016
الصورة
لم تُعرف أسباب الاستنفار (الأناضول)
+ الخط -
شهد حيّ برزة شمال العاصمة السورية دمشق، اليوم الأربعاء، استنفاراً أمنياً لقوات النظام وحواجزها على الرغم من عقد هدنة بين الأخيرة وفصائل تابعة للمعارضة المسلّحة منذ نحو عامين.

وأوضح الناشط الإعلاميّ، عدنان الدمشقي، لـ "العربي الجديد" أنّ "قوات النظام أغلقت جميع الطرقات الواصلة إلى حيّ برزة في دمشق، في وقت منعت فيه حواجزها دخول وخروج المدنيين".

وبحسب الدمشقي، فإنّ "إغلاق الطرقات إلى الحيّ حرم أهلها من العودة إلى منازلهم، وسط حالة من التوتر والقلق"، مشيراً إلى أنّ "الأسباب وراء هذا الاستنفار لم تُعرف حتى اللحظة، حيث حاولت لجنة المصالحة التواصل مع النظام دون أن تحصل على استجابة".

وجاء ذلك، وفق الناشط الإعلاميّ، بعيد قيام مقاتلي المعارضة بخطف ثلاثة عناصر لقوات النظام أفرجوا عنهم فوراً، علماً أنّ الأخيرة اعتقلت، هذا الأسبوع، أكثر من عشرة مدنيين من الحيّ بينهم نساء دون توجيه أي تهم.

ويحاصر النظام حيّ برزة على الرغم من توقيعه هدنة مع فصائل تابعة للجيش الحرّ، بداية عام 2014، نصّت على وقف إطلاق النار، وإدخال مواد غذائية وطبية، وفتح طرقات أمام المدنيين، وإعادة الخدمات للبلد، وإطلاق سراح أبنائها المعتقلين، إلا أن النظام لم يطلق سراح أي من المعتقلين، بل حدثت حالات اعتقال عدة على حواجز القوات النظامية على مدخل الحيّ.

اقرأ أيضاً: علوش: الانتقال السياسي في سورية يبدأ برحيل الأسد