النظام السوري يعلن دخول قواته إلى مناطق تخضع لسيطرة "قسد"

جلال بكور
14 أكتوبر 2019
+ الخط -
زعم النظام السوري دخول قواته، اليوم الاثنين، إلى مناطق تسيطر عليها مليشيا "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) في ريفي الرقة والحسكة، في وقت سيطر فيه الجيشان "الوطني السوري" والتركي على تسع قرى في محوري رأس العين وتل أبيض شرق الفرات بعد معارك عنيفة مع "قسد".

وقالت وكالة "سانا" الرسمية التابعة للنظام السوري إن "وحدات من الجيش العربي السوري دخلت بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي لمواجهة العدوان التركي وسط ترحيب الأهالي".

وأضافت بأن "وحدات أخرى من الجيش العربي السوري دخلت إلى مدينة الطبقة وريفها ومطارها العسكري وبلدة عين عيسى وعدد كبير من القرى والبلدات في أرياف الرقة الجنوبي والجنوبي الغربي والشمالي".

وجاء ذلك بعد اتفاق مع مليشيا "قوات سورية الديمقراطية" التي تقودها "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي خسرت السيطرة على عدد كبير من القرى والمدن في منطقة شرق الفرات.
وفي الصدد، قالت مصادر من "الجيش الوطني السوري" لـ"العربي الجديد" إن الأخير سيطر على قرى علي باجلية وأم عظام والصخرات والدوغانية وجاسم العلي والبديع وعين العروس جنوب مدينة تل أبيض في ريف الرقة بعد معارك عنيفة مع "قسد".
وأضافت أن "الجيش الوطني السوري" سيطر على قريتي حويش الناصر والنعيم في المحور الجنوبي الغربي لمدينة رأس العين بريف الحسكة.
وذكرت المصادر أن المعارك أدت لخسائر بشرية فادحة في صفوف "قسد"، مضيفة أن من بين قتلى المليشيا المدعو محمد الجاسم الملقب "أبو عزام جيعة" وهو من القياديين البارزين في مجلس دير الزور العسكري التابع لـ"قسد".
وكانت العمليات العسكرية قد أسفرت أمس عن تقدم واسع لقوات الجيش الوطني والجيش التركي حيث بسط الأخيران سيطرتهما على مدينة تل أبيض وعلى العديد من القرى والبلدات في محوري تل أبيض ورأس العين.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية وصول القوات إلى الطريق الدولي الواصل بين القامشلي ومنبج "m4" بعد التوغل لمسافة 30-35 كيلو متراً في الأراضي السورية.
وبدأت العملية بعد ظهر يوم الأربعاء الماضي بشن غارات جوية من الجيش التركي وضربات مدفعية على مواقع المليشيات في منطقتي تل أبيض ورأس العين.

ذات صلة

الصورة
سورية/سياسية/ضحايا الكيماوي/(خليل المزرعاوي/فرانس برس)

أخبار

تحت شعار "لا تخنقوا الحقيقة"، نظم عشرات الناشطين في مدينة إدلب، شمال غربي سورية، وقفة احتجاجية لمناسبة مرور سبع سنوات على مجزرة الكيماوي التي نفذتها قوات النظام السوري بحق أهالي الغوطة بريف دمشق وراح ضحيتها المئات من أبناء الغوطتين الشرقية والغربية.
الصورة
الدوريات الروسية التركية المشتركة في سورية-عمر حاج قدور/فرانس برس

أخبار

ضرب انفجار مجهول صباح اليوم الثلاثاء، وُصف بـ"العنيف"، الدورية الروسية التركية المشتركة أثناء سيرها على الطريق الدولي "حلب اللاذقية إم 4" في ريف إدلب الجنوبي، على الرغم من التشديد الأمني والانتشار المكثف للجيش التركي على الطريق.
الصورة
الحسكة

سياسة

لا يزال التنافس في شرق سورية، ولا سيما على محافظة الحسكة محتدماً بين القوات العسكرية المختلفة المنتشرة في تلك المنطقة، وقد شهدت الأيام الأخيرة تحركات وتعزيزات لافتة في هذا الإطار، وسط تنافس بينها للاستحواذ على مناطق إضافية.
الصورة
القوات التركية في سورية-Getty

سياسة

عزّز الجيش التركي خلال الساعات الماضية قواته على خطوط التماس مع مناطق سيطرة "قسد" في ريفَي الرقة والحسكة شمال سورية، وذلك من أجل تأمين الثغر، بسبب التخوف من قيام "وحدات حماية الشعب" الكردية بعمليات رداً على العملية التركية بشمال العراق.

المساهمون