النظام السوري يعرقل عودة سعوديين عالقين بسبب كورونا

النظام السوري يعرقل عودة سعوديين عالقين بسبب كورونا

09 مايو 2020
+ الخط -


عرقل النظام السوري، الخميس، عودة 32 مواطناً سعودياً عند معبر جديدة يابوس الحدودي مع لبنان، كانوا قد علقوا في سورية بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد.

ونقلت وسائل إعلام سعودية أن النظام عزا ذلك إلى عدم مخاطبة وزارة الخارجية السعودية نظيرتها السورية بشأن هذا الملف.

وبحسب السفير السعودي في لبنان وليد بخاري، فإن سفارة المملكة في بيروت اتخذت كل الإجراءات الرسمية مع السلطات اللبنانية من أجل تسهيل عودة المواطنين السعوديين من سورية تمهيداً لإجلائهم عبر مطار رفيق الحريري الدولي.

وأضاف أنه لا علاقة مباشرة مع الجانب السوري، وإنما تم التواصل مع المواطنين السعوديين في سورية، وتم إشعارهم بعد وصول الموافقة من السلطات اللبنانية بـ24 ساعة للبدء بالاستعداد.

ولم يعلّق النظام السوري على الحادثة، فيما نقل موقع "بروكار برس" المحلي عن مصدر مطّلع أن تصرّف النظام يندرج ضمن مساعيه للفت نظر المملكة إليه، في ظلّ استمرار قطع علاقتها معه.

وأكّد الموقع أن العالقين هم من مواطني المملكة الذين قدموا إلى سورية من إيران، بعدما أغلقت المطارات في ظل تفشي فيروس كورونا. وتشهد العلاقات السعودية - السورية قطيعة منذ عام 2012، إلا أن المملكة في السنوات الأخيرة الماضية بعثت بالعديد من الرسائل إلى النظام، بهدف عودة التطبيع.

وتسرّبت أنباء عن نية المملكة إعادة فتح سفارتها في دمشق بعيد الخطوة الإماراتية غير المسبوقة.