النظام السوري يعتقل مشرفة أكبر صفحة موالية في اللاذقية

31 مايو 2020
الصورة
ندى مشرقي (فيسبوك)

كشف موقع محلي عن اعتقال قوات النظام السوري مشرفة أكبر مجموعة موالية في اللاذقية، غربي سورية، بتهمة "نشر أخبار كاذبة بهدف النيل من هيبة الدولة وتحقير السلطة القضائية".

وذكر موقع "سناك سوري"، أمس السبت، أن القوات أوقفت مشرفة مجموعة "شبكة أخبار اللاذقية" الموالية للنظام، ندى عدنان مشرقي، وزوجها وائل علي، بتهمة النيل من هيبة الدولة وتحقير السلطة القضائية، قبل خمسة أيام.

ووفق محضر تحقيق نشره ناشطون، فإن مشرقي متهمة بنشر أخبار كاذبة للنيل من هيبة الدولة وتحقير السلطة القضائية. وتضمّن المحضر رد مشرقي على الاتهام، وقولها إنها لم تتقصد إهانة القضاء، ونشرت منشوراً متداولاً في "فيسبوك" دون أن تشير إلى اسم أي عدلية في سورية.

وكانت قوات النظام أوقف مشرقي في اللاذقية عام 2017 على خلفية حديثها عن فساد القضاء، ليتم إطلاق سراحها بعد يومين.

وتعتقل قوات النظام الناشطين الموالين لها بشكل مستمر، وكانت غيّبت وسام الطير مشرف أكبر صفحة سورية تحمل اسم "دمشق الآن"، وأعادت إطلاق سراحه بعد تسعة أشهر.

وتمارس جميع أطراف الصراع في سورية ضغوطاً على العاملين في الإعلام. كما تحتل سورية المرتبة الأولى على مستوى العالم من حيث حصيلة الضحايا الصحافيين الذين قتلوا في عام 2019، وفق تقرير أصدرته لجنة حماية الصحافيين في 2019. وتحتل أيضاً المركز الـ 174 من أصل 180 للعام الثاني على التوالي، بحسب التصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2020، الذي نشرَته منظمة "مراسلون بلا حدود".