النظام السوري يعاود قصف القنيطرة...وارتفاع عدد ضحايا مجزرة نوى

ارتفاع عدد ضحايا مجزرة نوى في ريف درعا... والنظام يعاود قصف القنيطرة

عمار الحلبي
18 يوليو 2018
+ الخط -
ارتفع، اليوم الأربعاء، عدد الضحايا المدنيين الذين سقطوا في المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام السوري والمليشيات الموالية له مساء أمس الثلاثاء في مدينة نوى بريف درعا، إلى 19 قتيلا، في وقت جدد النظام قصفه الجوي الذي يستهدف محافظة القنيطرة.


وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن عدد قتلى مجزرة نوى ارتفع من 14 (الحصيلة الأولية مساء أمس) إلى 19، بعد وفاة عدد من المصابين صباح اليوم.

وأضافت المصادر أن من بين القتلى أعداداً كبيرةً من النساء والأطفال، لافتةً إلى إصابة العشرات من المدنيين أيضاً إثر الهجوم.

واستهدفت قوات النظام السوري أمس، مدينة نوى في ريف درعا، بعشرات الغارات وقذائف المدفعية والهاون، ما أسفر عن هروب أعداد كبيرة من السكّان الذين كانوا قد عادوا إلى منازلهم بعد التهدئة، حيث باغتهم النظام بقصف مكثّف استمرَّ لساعات.

وأسفر الهجوم عن خروج مستشفى المدينة الميداني من الخدمة بشكلٍ نهائي، بسبب الأضرار التي أصابته جراء القصف.



وفي السياق، جدّدت طائرات النظام الحربية اليوم، غاراتها الجوية على قرية غدير البستان الواقعة في محافظة القنيطرة جنوبي البلاد.

وتحاول قوات النظام استكمال السيطرة على ما تبقى من قرى وبلدات ريف درعا، إضافة إلى السيطرة على القنيطرة.

 

ذات صلة

الصورة

سياسة

سبّب التدخل الروسي لمصلحة النظام في سورية مقتل وجرح الآلاف، من خلال عمليات القصف الجوي والبري، واستهداف المنشآت الحيوية بالصواريخ بعيدة المدى، إضافة إلى عمليات التهجير القسري في كل من محافظات ريف دمشق ودرعا وحمص والقنيطرة.
الصورة

سياسة

أعلنت لجنة المفاوضات مع النظام السوري في محافظة درعا، جنوبي البلاد اليوم الجمعة أن تنفيذ بنود الاتفاق وصل إلى طريق مسدود
الصورة

سياسة

احتجز أربعة شبان من محافظة درعا، الجمعة، في السفارة السورية ببيروت ليرتفع عدد المحتجزين السوريين في السفارة إلى خمسة، فيما صعّدت قوات النظام السوري قصف الأحياء المحاصرة وعدة بلدات في محيط المدينة، جنوبي سورية.
الصورة
سيول وفيضانات في تركيا - الأناضول

مجتمع

تسببت فيضانات غير مسبوقة منذ عقود في تركيا في مصرع 38 شخصاً على الأقل في شمال البلاد، حيث زار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة إحدى المدن الأكثر تضرراً لأداء الصلاة على نية الضحايا، متعهداً بتقديم مساعدة حكومية.

المساهمون