النظام السوري يعاود قصف القنيطرة...وارتفاع عدد ضحايا مجزرة نوى

ارتفاع عدد ضحايا مجزرة نوى في ريف درعا... والنظام يعاود قصف القنيطرة

عمار الحلبي
18 يوليو 2018
+ الخط -
ارتفع، اليوم الأربعاء، عدد الضحايا المدنيين الذين سقطوا في المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام السوري والمليشيات الموالية له مساء أمس الثلاثاء في مدينة نوى بريف درعا، إلى 19 قتيلا، في وقت جدد النظام قصفه الجوي الذي يستهدف محافظة القنيطرة.


وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن عدد قتلى مجزرة نوى ارتفع من 14 (الحصيلة الأولية مساء أمس) إلى 19، بعد وفاة عدد من المصابين صباح اليوم.

وأضافت المصادر أن من بين القتلى أعداداً كبيرةً من النساء والأطفال، لافتةً إلى إصابة العشرات من المدنيين أيضاً إثر الهجوم.

واستهدفت قوات النظام السوري أمس، مدينة نوى في ريف درعا، بعشرات الغارات وقذائف المدفعية والهاون، ما أسفر عن هروب أعداد كبيرة من السكّان الذين كانوا قد عادوا إلى منازلهم بعد التهدئة، حيث باغتهم النظام بقصف مكثّف استمرَّ لساعات.

وأسفر الهجوم عن خروج مستشفى المدينة الميداني من الخدمة بشكلٍ نهائي، بسبب الأضرار التي أصابته جراء القصف.



وفي السياق، جدّدت طائرات النظام الحربية اليوم، غاراتها الجوية على قرية غدير البستان الواقعة في محافظة القنيطرة جنوبي البلاد.

وتحاول قوات النظام استكمال السيطرة على ما تبقى من قرى وبلدات ريف درعا، إضافة إلى السيطرة على القنيطرة.

 

ذات صلة

الصورة
معرض صور لضحايا "الخوذ البيضاء" في إدلب

منوعات وميديا

يقيم الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء" معرضاً تحت عنوان "كقلوبهم... كأرواحهم بيضاء" في مدينة إدلب شمالي سورية، تكريماً لضحايا من عناصر المنظمة الذين فقدوا حياتهم خلال عملهم في إنقاذ الضحايا من جراء قصف قوات النظام السوري وحلفائه على مدار سنوات.
الصورة

مجتمع

أعلنت وزارة الداخلية في السودان، الإثنين، ارتفاع عدد ضحايا الفيضانات والسيول والأمطار إلى 114 وفاة، بعد تسجيل 8 وفيات جديدة خلال الساعات الماضية، وكشفت الوزارة في بيان، أن عدد الإصابات الناجمة عن انهيار المنازل بلغ 54 مصابا.
الصورة

مجتمع

قالت وزارة الداخلية السودانية، السبت، إنّ عدد ضحايا الفيضانات والسيول والأمطار، ارتفع إلى 106، بعد تسجيل 3 وفيات جديدة، كما ارتفع عدد المصابين إلى 54، وإنّ أعداد المنازل التي انهارت كلياً وصلت إلى 28250.
الصورة
سياسة/تظاهرى درعا/(تويتر)

أخبار

شارك عشرات الأشخاص في مظاهرة ضد النظام السوري بمحافظة درعا، جنوبي سورية، فيما أجلت الفعاليات الأهلية في محافظة السويداء مظاهرة مناوئة للنظام إلى يوم السبت المقبل، بعد اعتقال سلطات النظام أحد الناشطين وسعيها لمقايضة الإفراج عنه بتغيير هتافات المحتجين.

المساهمون