النظام السوري يشتري 350 ألف طن من القمح الروسي

30 يوليو 2016
الصورة
النظام السوري يواصل شراء القمح الروسي (Getty)
+ الخط -

أعلن مدير عام مؤسسة الحبوب التابعة لنظام بشار الأسد، ماجد الحميدان، عن شراء 200 ألف طن من القمح من روسيا بسعر يصل إلى 164.3 يورو للطن الواحد، للتسليم خلال الشهرين المقبلين، بمعدل 50 ألف طن كل 16 يوما.

كما كشف الحميدان عن إعلان عروض جديدة لشراء 150 ألف طن بالمواصفات نفسها والمنشأ ذاته.

وأكد، في تصريحات صحافية، أول أمس، شراء 384 ألف طن من القمح من مختلف المحافظات.

وأفاد بأن مؤسسة الحبوب صرفت حتى الساعة، بتنسيق مع المصرف الزراعي، نحو 30 مليار ليرة للمزارعين، منها 25 مليار ليرة في محافظة الحسكة الأكثرا توريدا للقمح.

بدوره، قال مدير مؤسسة الحبوب بالحكومة المعارضة، حسان محمد، في تصريحات لـ"العربي الجديد": "للأسف، لم نسوّق حتى اليوم في المؤسسة سوى 10 آلاف طن، فضلاً عن الكمية نفسها تم تسويقها من خلال مجالس المحافظات العاملة مع وحدة تنسيق الدعم المعارضة".

وأرجع محمد تراجع تسويق المعارضة للقمح هذا العام، إلى انخفاض إنتاج القمح، حيث لم يتجاوز إنتاج سورية خلال الموسم الحالي 700 ألف طن، فضلا عن ضعف التمويل "لأننا لم نلق يد المساعدة من الدول، خاصة أصدقاء الشعب السوري، رغم خطابنا عن وجود نقص في مادة القمح، ما ينذر بحدوث أزمة أمن غذائي في جميع المناطق المحررة"، على حد قوله.

وكانت حكومة وائل حلقي قد وافقت، في شهر مارس/آذار الماضي، على طلب المصرف المركزي السوري تمويل استيراد 200 ألف طن من القمح عبر خط الائتمان الإيراني.

وتعاني سورية من تراجع حاد في محصول القمح، علماً أنها كانت تحصد في فترات سابقة أكثر من 4 ملايين طن سنوياً.

وحصد مزارعو سورية، خلال الموسم الزراعي المنصرم، نحو 1.5 مليون طن اشترى النظام السوري 415 ألف طن منها، واقتنت المعارضة 300 ألف طن.

دلالات

المساهمون