النظام السوري يخرق الهدنة ويوقع ضحايا في حي الوعر

النظام السوري يخرق الهدنة ويوقع ضحايا في حي الوعر

14 فبراير 2017
الصورة
عمليات "درع الفرات" تتواصل (الأناضول)
+ الخط -



قتل وجرح مدنيون بقصف من قوات النظام السوري على حي الوعر المحاصر في مدينة حمص، في حين وقع قتلى وجرحى من المعارضة السورية المسلحة بتفجير في ريف اللاذقية.

وتحدثت مصادر محليّة لـ"العربي الجديد" عن مقتل مدنيين اثنين وجرح العشرات جراء قصف بالهاون والدبابات على حي الوعر المحاصر في مدينة حمص من قوات النظام السوري والمليشيات الطائفيّة.

ويأتي ذلك في خرق جديد لوقف إطلاق النار المتفق عليه في سورية نهاية العام الماضي، إضافة لخرق اتفاق الهدنة الموقع في الحي بين المعارضة والنظام السوري، وفقاً للمصادر ذاتها.

في سياق متّصل، أكّدت المصادر نفسها وقوع جرحى بين المدنيين جراء قصف مماثل من قوات النظام على الأحياء السكنية في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي.

إلى ذلك، انفجرت عبوة ناسفة بسيارة للمعارضة السورية المسلحة على طريق جسر الشغور اللاذقية، ما أسفر عن مقتل ثلاثة عناصر وجرح ثلاثة آخرين.

أما في تطورات درعا، فقد تجددت المعارك بين المعارضة السورية المسلحة وقوات النظام السوري في حي المنشية بعد سيطرة المعارضة على معظم أجزاء الحي، في حين قصفت قوات النظام بلدة نصيب في ريف درعا بالمدفعية الثقيلة موقعة جرحى بين المدنيين.

من جهة أخرى، قالت تنسيقية مدينة الباب وضواحيها، إنها وثقت مقتل 17 مدنيّاً سقطوا بغارة جوية على المدينة، مساء أمس، وذلك بالتزامن مع تواصل الاشتباكات بين قوات "درع الفرات" وتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في المدينة ومحيطها.

في سياق متّصل، أفادت مصادر، أن قوات النظام السوري استهدفت آلية لقوات "درع الفرات" في جنوب مدينة الباب بريف حلب الشرقي، ما أسفر عن مقتل أربعة من عناصرها.

من جانبه أعلن فصيل "أسود الشرقية" التابع للجيش السوري الحر عن سيطرته أمس على مناطق الكراع والدياثة، وقتل ثمانية من عناصر "داعش"، بعد هجوم مباغت على مواقع للتنظيم في منطقة الحماد بالريف الشرقي لمحافظة السويداء.