النصيري على رأس ضحايا العقم التهديفي في إسبانيا

09 أكتوبر 2019
الصورة
النصيري يعاني الأمرين في التهديف (Getty)
يعاني الدوري الإسباني من ظاهرة غريبة بعد مرور 8 جولات، تتعلق بمعاناة أبرز المهاجمين بالمسابقة من عقم تهديفي، وتضم قائمة الضحايا النجم المغربي يوسف النصيري مهاجم ليغانيس الذي لم يهز الشباك حتى الآن.

وذكرت صحيفة (البآيس) أن مهاجم أسود الأطلسي لم يسجل رغم تسديد 17 كرة على المرمى، وتسبب ذلك في أزمة لفريقه القابع في المركز الأخير دون تحقيق أي انتصار، إذ يعول عليه بعد أن كان هدافه في الموسم الماضي.

وسلطت صحيفة (ماركا) الضوء على هذه الأزمة، وبجانب النصيري أشارت إلى معاناة لوك دي يونغ مهاجم إشبيلية الذي لم يسجل أي هدف، رغم أنه كان هداف الدوري الهولندي في الموسم الماضي مع أيندهوفن، وكذلك لوكا يوفيتش مهاجم ريال مدريد الذي كان ضمن هدافي الدوري الألماني مع مونشنجلادباخ، لكنه لا يشارك إلا نادرا مع زيدان.



وربما يكون كريم بنزيمة، مهاجم ريال مدريد، استثناء، إذ يتصدر ترتيب الهدافين حالياً برصيد 6 أهداف، بينما اكتفى مهاجمون بارزون بتسجيل هدف واحد، مثل دييغو كوستا وألبارو موراتا من أتلتيكو مدريد وإياغو اسباس نجم سيلتا فيغو وإنياكي ويليامز نجم بلباو.

وتطاول الأزمة ساندرو راميريز مهاجم برشلونة السابق وبلد الوليد الحالي الذي لم يسجل أي هدف منذ 2017، وأدريان لوبيز نجم أتلتيكو السابق وأوساسونا الحالي.

ويعيش نفس الأزمة أنطوان غريزمان الوافد الجديد لبرشلونة، وكان زميله لويس سواريز من ضحايا نفس الأزمة قبل أن ينتفض في آخر مباراتين بتسجيل ثلاثة أهداف رائعة أمام إنتر ميلان وإشبيلية.
تعليق: