النساء يساندن رشيدة طليب بـ#الزي_الفلسطيني


04 يناير 2019
الصورة
رشيدة طليب في الكونغرس (تشيب سومودوفيلا/Getty)
+ الخط -

غردت مئات النساء والفتيات الفلسطينيات بصورهن مرتديات الثوب التراثي الفلسطيني، دعماً للأميركية الفلسطينية رشيدة طليب التي أدت القسم في الكونغرس الأميركي بالزي الفلسطيني، في إشارة منها إلى أهميته الوطنية والتراثية.

صفحات مواقع التواصل الاجتماعي اكتظت بعدد من الوسوم المصاحبة للحملة، كان أبرزها #TweetYourThobe (غردي بثوبك) الذي دعت إليه طليب أمس، و#رشيدة_طليب، #RashidaTlaib، و#الزي_الفلسطيني، و#PalestinianThobe (الثوب الفلسطيني).

وشاركت المئات من الفلسطينيات داخل قطاع غزة وفي عموم المدن الفلسطينية ودول العالم، وعلى اختلاف انتماءاتهن السياسية والفكرية والوظيفية، في الحملة.


الصحافية الفلسطينية تغريد العمور نشرت مجموعة صور لها مرتدية الثوب الفلسطيني، إلى جانب صورة عضو الكونغرس رشيدة طليب التي احتضنت طفلة ترتدي الثوب الفلسطيني أيضاً، موضحة أن النشر يأتي في سياق دعم المبادرة.


أما الفنانة عواطف السقا، فاختارت تخصيص صفحتها الشخصية بصورة لها مزينة بالثوب الفلسطيني، أرفقتها بالثناء على المبادرة التي اعتبرتها "رائعة جداً من سيدة جميلة ومميزة".


ووافقتها الفنانة الفلسطينية خلود الدسوقي التي بدلت صورتها الشخصية بصورة أخرى مرتدية الثوب الفلسطيني، وأرفقتها بعبارة مبادرة رشيدة طليب لارتداء الثوب الفلسطيني.

من ناحيتها، غردت الناشطة الفلسطينية مريم أيوب، الحاصلة على لقب "ملكة الفلكلور عن فلسطين"، بمجموعة صور لها مرتدية فيها الثوب الفلسطيني، وقالت: "مبادرة #الزي_الفلسطيني تدعوكم إلى نشر صوركم بالأثواب أو صور لأشخاص آخرين بالثوب الفلسطيني وإرفاقه بهاشتاغ #TweetYourThobe، #PalestinianThobe، #forMyYama، تفاعلاً مع #رشيدة_طليب التي تدخل الكونغرس الاميركي لأول مرة بـ#الثوب_الفلسطيني".

وأرفقت الناشطة وفاء العاروري صورتها بالثوب الفلسطيني بعبارة: "الفلسطينية #رشيدة_طليب أدت القسم اليوم في الكونغرس الأميركي، بثوبها الفلسطيني، لتكون أول عربية فلسطينية تدخل الكونغرس (..) الفلسطينيات في كل العالم يعبرن عن فخرهن برشيدة من خلال حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت هاشتاغ #TweetYourThobe، صفحات الفيسبوك تتزين بالأثواب الفلسطينية هذا المساء، كلنا فخر بالفلسطينيات المبدعات المتألقات الماجدات أينما ذهبن".

أما الناشطة هبة الجيطان فقد أكدت أن جميع النساء الفلسطينيات متضامنات مع "هذا الإنجاز المشرف للمرأة الفلسطينية من خلال نشر صور لنا بالثوب الفلسطيني الأصيل".


الناشطة مها صالح اختارت تمجيد الثوب الفلسطيني عبر القول إن "الثوب الفلسطيني عزنا وتاريخنا، ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا".