النجم غابي لـ"العربي الجديد": فليحذر لاعبو أتليتيكو من صلاح

النجم غابي لـ"العربي الجديد":فليحذر لاعبو أتليتيكو من صلاح..وهذا ما يجمع سيميوني وتشافي

باسم رواس
19 يناير 2020
+ الخط -
كان الإسباني غابرييل فيرنانديز أريناس المعروف بـ (غابي) يمنّي النفس بتحقيق لقب دوري أبطال آسيا مع فريقه السد القطري في نسخة الموسم المنصرم، لكن ذلك لم يُكتب لقائد الزعيم، الساعي لتعويض إخفاقه مرتين مع فريقه السابق أتليتيكو مدريد في إحراز لقب دوري أبطال أوروبا أمام منافسه العاصمي في نسختي 2014 و2016.

لكنّ غابي لم يفقد الأمل، ولم يُبدد بلوغه العام السابع بعد الثلاثين في شهر يوليو/تموز المقبل، آماله في البقاء مع الزعيم القطري، لتحقيق المزيد من الألقاب المحلية والقارية، كما كان آخرها الجمعه فوزه بلقب كأس قطر، إذ أكد في حوار حصري مع موقع وصحيفة "العربي الجديد" أنه سيناقش مع "السد" ومدربه تشافي إمكانية بقائه، مع عدم إخفائه الرغبة في البقاء موسماً جديداً في ظل نجاحه مع الفريق. هنا حوار معه.


- دعنا نتحدث عن علاقتك مع المدرب تشافي هيرنانديز.. لعبت إلى جانبه حين كان لاعباً في السد، واليوم أنت تلعب تحت قيادته بعد أن أصبح مديراً فنياً، كيف ترى هذا الأمر؟

حالياً، أشعر بأنني جزء مهم من فريق السد. تشافي يدير الفريق بالطريقة التي يراها من وجهة نظره الفنية، وأنا مسرور باللعب تحت قيادته.

-لا شك في أن فريق السد سجل خلال الفترة الماضية، نتائج سلبية ساهمت باهتزاز عامل الثقة وتراجع الفريق بشكل عام، هل لك أن تصف لنا ماذا حدث بالتحديد؟

الفريق تعرض للتراجع، بسبب الأخطاء الفردية بشكل أساسي. صحيح لم نتمكن من الحصول على النتائج التي نسعى إليها. نحن الآن في ديناميكية متصاعدة، نتحسن كثيرًا، وأنا واثق تماماً من الآن فصاعدًا، بأن السد سيظهر بصورة أفضل.

-لعبت تحت قيادة المدرب سيميوني في أتليتيكو مدريد، والآن أنت اليوم مع تشافي. المدربان يلعبان بأسلوبين مختلفين، كيف تمكنت من الجمع بين هذين المدربين؟

كما قلت، إنهما مدربان مختلفان تمامًا، ولكن ما يجمع دييغو سيميوني وتشافي هيرنانديز هو العقلية الواحدة المتمثلة بتحقيق الفوز دائمًا. للأمانة، أنا أتعلم الكثير من كليهما، لكل شخص أسلوبه، وأحاول أن أقدم المساعدة للفريق قدر المستطاع.



-السد يحتل حالياً المركز الثالث في ترتيب دوري نجوم قطر، هل تعتقد أن الفريق يمكنه اللحاق بالصدارة وتعزيز حظوظ الفوز بالدوري للموسم الحالي؟

نعم بالطبع. لدينا مباراة أقل من منافسينا الدحيل والريان، وأعتقد أن فوز فريقنا في جميع المباريات المتبقية سيمكننا حينها من الحديث عن المنافسة بقوة على الدوري.

-هل تعتقد أن فريقي الريان والدحيل هما أقوى المنافسين لفريق السد حصراً؟

أعتقد أن الدحيل والريان يعملان بشكل جيد للغاية، ولكن وفي نفس الوقت، علينا أن نركز على فريقنا بأن نقدم العروض الجيدة، ونعمل على تحسين أدائنا. بصراحة لدي قناعة بأن فريقنا يُعتبر على أعلى مستوى، ونحن الفريق الأفضل في قطر.

-نود أن نسألك من وجهة نظرك، وبعد فوز المنتخب القطري بكأس آسيا 2019، هل تعتقد أن الفرصة تعتبر قائمة لحصد المزيد من فرص الاحتراف للاعبي المنتخب القطري في المستقبل؟

نعم، أعتقد أن اللاعبين القطريين لديهم مستوى كاف للعب في أوروبا، أو حتى في القارات الأخرى. لكن، وفي هذا الاطار لدي وجهة نظر بأن هذا الأمر يجب أن يكون قرارهم الشخصي وأن يتخذوه عندما يشعرون بأنهم مستعدون لذلك.



-من المفترض أن ينتهي عقدك مع السد صيف العام الجاري 2020، هل أنت أقرب إلى الاعتزال بعد نهاية العقد أم قد تجدد سنة أخرى إضافية أم قد تود الرحيل لفريق آخر؟

الى الآن، لا أعرف، ولم أحدد. أريد التحدث مع النادي والمدرب تشافي. أفضّل الاستمرار لموسم آخر، خصوصاً أن الأجواء في نادي السد تشجع على ذلك، فضلا عن السعي لتحقيق الأهداف المرجوة وتحقيق الأهداف. هدفي الرئيسي هنا هو الفوز بالمزيد من البطولات مع السد.

-ما هي أهدافك المستقبلية بعد أن تعلن القرار الصعب المتمثل بالاعتزال؟ هل ترغب في أن تصبح مدربًا، أم أنك ستتجه إلى العمل الإداري؟

لدي رغبة حقيقية بالبقاء في عالم كرة القدم، لكنني أريد أن أكون مستعدًا لذلك. الآن، أنا أستمتع بهذه المرحلة الأخيرة من حياتي كلاعب. في المستقبل، بالتأكيد سيكون هناك قرار نهائي حول الوجهة المقبلة بعد الاعتزال.



-هل ترى نفسك مرة أخرى في ناديك الأم أتليتيكو مدريد؟

نعم، يوماً ما سأعود إلى وطني، وعندها سيكون أتليتيكو مدريد هو خياري الأول.

-هل ساهمت استضافة دولة قطر لبطولة كأس العالم 2022 في تحفيزك لخوض تجربة احترافية في دوري نجوم قطر؟

نعم، إن استضافة كأس العالم تعني بالدرجة الأولى كل الشعب القطري الذي يستعد جيدًا وبقوة لمثل هذا الحدث. نحن موجودون هنا للمساعدة، ولكي تستضيف قطر أفضل نسخة في بطولات كأس العالم عبر التاريخ ..

-كيف يمكن أن تستفيد منظومة كرة القدم القطرية بشكل عام من استضافة حدث مهم مثل كأس العالم لكرة القدم 2022؟

أعتقد أن المناسبة ستكون سانحة ومهمة لإظهار مدى قدرة قطر على تنظيم بطولة كأس العالم. ولا شك في أن انعكاسها سيكون كبيراً، وستنعكس بشكل واضح على لاعبي كرة القدم بشكل عام، كما أن العقلية ستتبدل للمنافسة بطريقة أفضل.

-في حديث صحافي سابق، قال دييغو سيميوني إن غابي هو عيناي وأذناي داخل الملعب، ما تعليقك؟

في النهاية، كنت أحاول دائمًا أن أساعد فريقي على تحقيق الأفضل. لدي دائمًا ثقة بنفسي، وأحاول أن ينعكس ذلك على زملائي أيضا على أرض الملعب.

-أتليتيكو مدريد سيواجه ليفربول في دور الـ 16 من أبطال أوروبا..هل تعتقد أن أتليتيكو يمكنه تجاوز ما يقال إنه أفضل فريق في العالم حالياً؟


نعم، طبعاً. أتلتيكو مدريد يتعامل بطريقة جيدة جداً مع هذا النوع من المباريات. أتليتيكو مدريد يقدم نفسه دائماً منافساً قوياً بصرف النظر عن الفريق الخصم. الفريق يحب المنافسة دائماً. أنا متأكد أن أتليتيكو تحت قيادة سيميوني لديه العديد من الخيارات المتاحة التي يمكن أن يتعامل معها في مواجهة كهذه أمام فريق قوي مثل ليفربول.

-بمناسبة الحديث عن فريق ليفربول، ما هو تقييمك لأداء النجم المصري محمد صلاح؟

محمد صلاح، من دون شك، واحد من أفضل اللاعبين في العالم حالياً. باختصار هو لاعب بإمكانه أن يصنع الفارق لفريقه. على لاعبي أتليتيكو مدريد التحسب والحذر جيداً من هذا الأمر، والحذر من تحركاته وقدراته داخل الملعب.

-هل تعتقد أن فريق أتليتيكو يمكنه المنافسة بقوة على لقب الدوري الإسباني هذا الموسم؟

من الواضح أن ناديي ريال مدريد وبرشلونة هما المرشحان الأوفر حظاً هذا الموسم، لكن أتليتيكو مدريد يسعى دائمًا إلى أن يكون منافساً شرساً على الفوز باللقب. آمل أن يتمكن الفريق من تكرار الشيء نفسه هذا الموسم وتشديد الملاحقة على قطبي الصدارة.

-هل تعتقد أن قرار الاستغناء عن المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان والتعاقد مع البرتغالي الشاب والموهوب جواو فيليكس كان خياراً سليماً من قبل أتليتيكو مدريد؟

لا يمكن أن نعرف ذلك الآن اللاعب جواو فيليكس لاعب لديه القدرة على تقديم أداء ممتاز، إذا ما كان في أفضل مستوياته، وهو من المرشحين ليكون من اللاعبين الأفضل في المستقبل. بالنسبة لي دعونا نأمل أن يتحقق هذا الأمر لما فيه مصلحة نادي أتليتيكو مدريد.

-هل تعتقد أن الطريقة التكتيكية التي ينتهجها دييغو سيميوني تقتل المباريات أم أنها الأصح والأنجع لتحقيق الألقاب حالياً؟

نعم، كل ما يقود الفريق إلى تحقيق الفوز يجب أن يُستحضر في عالم كرة القدم وبالنسبة لي، آمل أن يستمر دييغو سيميوني بنفس النهج، ويواصل الفريق بنفس الطريقة.

-ما هي توقعاتك بالنسبة لحظوظ المنتخب الإسباني في بطولة يورو 2020 الصيف المقبل وفي مجموعة تجمعه مع السويد وبولندا؟

أنا من الأشخاص الذين يثقون دائما بقدرات منتخب إسبانيا "الماتادور". وأعتقد شخصياً أن لدينا فريقاً جيداً حالياً.


ذات صلة

الصورة
بعد "سوبر هاتريك" جديد... إليكم أرقام بونجاح الخارقة في قطر

رياضة

هو "ماكينة" أهداف حقيقية في الدوري القطري، لا يرحم أي فريق يلعب ضده ولا يمكن أن تمرُ مباراة واحدة دون أن يهز الشباك، هو المهاجم الجزائري الهداف بغداد بونجاح، الذي يعيش أفضل فتراته الكروية "التهديفية" مع فريقه السد القطري.

الصورة
Rodrigo Tabata

رياضة

أشاد النجم القطري رودريغو تاباتا قائد خط نادي السد بالإعلان عن اكتمال الأعمال في استاد الريان، الذي يُعد أحد ملاعب مونديال 2022، التي ستقام في بلاده، وسيتم تدشينه في المواجهة النهائية التي ستجمع بين الزعيم ومنافسه العربي في بطولة كأس أمير قطر 2022.

الصورة
Al Rayyan Stadium

رياضة

بات استاد الريان جاهزاً لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في قطر عام 2022، بعدما أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث بشكل رسمي عن استكمال أعمال البناء في الملعب.

الصورة
sadio mane

رياضة

تمكن النجم السنغالي ساديو ماني، مهاجم منتخب بلاده ونادي ليفربول الإنكليزي، من نيل جائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2019، متفوقاً على منافسيه العربيين المصري محمد صلاح، والجزائري رياض محرز قائد كتيبة "محاربي الصحراء" ومانشستر سيتي.

المساهمون