النجم الساحلي يعلن التخلي عن لاعبيه الكبار ويفاوض بطل العالم

04 يوليو 2020
الصورة
رضا شرف الدين بشر الجماهير بمفاجأة مهمة (فتحي بيلايد/Getty)

أعلن رئيس فريق النجم الساحلي التونسي، رضا شرف الدين، تخلٌي فريقه عن عديد اللاعبين البارزين تطبيقاً لسياسة التقشف التي يعتمدها النادي بسبب الأزمة المادية التي تعصف به منذ تفشي فيروس كورونا وتوقف البطولات.

وأكد شرف الدين، في تصريحات للموقع الرسمي لفريق النجم، الجمعة، أن إدارة النادي قررت عدم تجديد عقود كل اللاعبين التي انتهت، في 30 من يونيو/ حزيران 2020، وهم ياسين الشيخاوي وعلية البريقي وعمار الجمل ومحمد المثناني وحمزة لحمر وماهر الحناشي.

واعتبر شرف الدين أن مغادرة هؤلاء النجوم "كان أمراً ضرورياً بهدف تخفيف المصاريف لأنهم يحصلون على امتيازات مادية عالية ما يفسح المجال للشبان للبروز"، منتقداً "تمرد" اللاعبين الذين رفضوا الالتحاق بالمعسكر الحالي للفريق في محافظة حمام بورقيبة التونسية بسبب مطالبتهم بمستحقاتهم المادية.

في المقابل، زف شرف الدين بشرى لجماهير النجم بإعلانه عن الدخول في مفاوضات متقدمة مع المدرب الفرنسي روجي لومار الذي سبق له أن درب الفريق وتوٌج بلقب كأس الأمم الأفريقية مع منتخب تونس سنة 2004 ولقب "يورو" مع فرنسا في العام 2001، إضافة لوجوده ضمن الجهاز الفني لمنتخب "الديوك" المتوج ببطولة كأس العالم سنة 1998.

وأضاف خلال حديثه "تتقدم المفاوضات مع لومار بشكل جيد، فهو الأقرب لتدريب الفريق في الفترة القادمة، لكن ما يعيق الصفقة هو أن بعض الأشخاص يتصلون به لمنعه من التعاقد معنا ويسربون له أخباراً خاطئة تشوه صورة النجم سننتظر إجابة لومار في اليومين القادمين، أما في حال فشل المفاوضات فإننا سنتجه إلى مدرب أوروبي كبير لا يقل شأناً عن لومار".