الموصل: معارك مستمرة وضحايا بالجملة وتعزيزات جديدة (فيديو خاص)

الموصل: معارك مستمرة وضحايا بالجملة وتعزيزات جديدة (فيديو خاص)

الموصل
أحمد الجميلي
05 ديسمبر 2016
+ الخط -
تخوض القوات العراقية المشتركة، مدعومة بقوات التحالف الدولي، معارك عنيفة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، في الموصل، منذ صباح اليوم الاثنين، وعلى عدة محاور، أبرزها الشرقي والجنوبي، في وقت تم استقدام تعزيزات عسكرية جديدة من محافظات الجنوب والوسط، للإسراع باستعادة المدينة.

وتدور المعارك في مناطق البريد والصديق والسكر، شرقي وشمال شرقي الموصل، وفق مصادر عسكرية عراقية تحدثت لـ"العربي الجديد".

وقال مسؤول عسكري عراقي، لـ"العربي الجديد"، إنّه "لا يمكن الجزم بنتائج الاشتباكات، لكنّها بالتأكيد تجري لصالح القوات وداعش بوضع دفاعي"، مضيفاً أنّ طيران التحالف يواصل قصف أهداف داخل الموصل وفي محيطها، مستهدفاً مواقع لتنظيم داعش".

في الأثناء، رصد "العربي الجديد"، وصول قوات مدرعة ومشاة ودبابات إلى المحور الشرقي للموصل، لتعزيز القوات العراقية في قتالها هناك.

في غضون ذلك، تتواصل أزمة المدنيين الإنسانية داخل المدينة، رغم مناشدات أطلقتها جهات محلية عدّة، من أجل وقف استخدام الأسلحة الثقيلة والقصف داخل الأزّقة والشوارع المأهولة بالسكان.

وقال طبيب بمستشفى الموصل لـ"العربي الجديد"، إنّ أمامه "13 جثة، بينها ستة أطفال قضوا جراء القصف"، مشيراً إلى أنّ بعض الضحايا توفوا نتيجة انعدام الإسعافات اللازمة لهم، لاحقين بمن قضى تحت أنقاض المنازل.

وعلى الجانب الآخر، فإنّ "داعش" قتل ما لا يقل عن 20 مدنياً من الفارّين إلى مناطق تواجد القوات العراقية.

وأوضح النقيب محمد حمزة، لـ"العربي الجديد"، أنّ "داعش قصف هؤلاء بالهاون خلال محاولتهم الفرار من مناطق المعارك، واللجوء إلى الجانب الذي تتمركز فيه قوات الجيش قرب منطقة القادسية الثانية".







ذات صلة

الصورة

منوعات

يتنقل روبوت في أرجاء مطعم في الموصل في شمال العراق، مقدّماً أطباقاً متنوعة إلى رواد الموقع بفضل تكنولوجيا طُوّرت جزئياً في هذه المدينة العراقية التي دفعت فاتورة باهظة بسبب الحرب.
الصورة
مهرج إيطالي يقدم عرضا ترفيهيا للأطفال في مدينة الموصل العراقية

مجتمع

بهدف إزالة آثار الحرب وزرع البهجة والسعادة في نفوس أطفال العراق، قدّم المهرج الإيطالي ماركو روداري آخر عرض له من سلسلة عروض ترفيهية للأطفال، أمس الأربعاء، في مدينة الموصل.
الصورة
ينابيع الكبريت بالموصل

مجتمع

يقصد عشرات العراقيين يومياً من داخل مدينة الموصل وخارجها نبع المياه الكبريتية الواقع على ضفاف نهر دجلة، بحثاً عن فوائد هذه المياه في علاج الأمراض الجلدية.
الصورة
عائلات تسكن وسط الدمار والخراب في الموصل القديمة

مجتمع

ما زالت المنطقة القديمة في قلب مدينة الموصل العراقية تعاني من الدمار بشكل كبير رغم مرور أكثر من 4 سنوات على تحرير المدينة، التي تعد ثاني أكبر مدن العراق، من تنظيم "داعش" الذي سيطر عليها في منتصف 2014.

المساهمون