المنصف المرزوقي يحمّل الإعلام التونسي مسؤولية قلّة ظهوره

02 ابريل 2017
الصورة
توتر في علاقة المرزوقي بالإعلام (نيكولاس فوك/كوربس)
+ الخط -



حمّل الرئيس التونسي السابق، محمد المنصف المرزوقي، الإعلام التونسي، مسؤوليّة قلّة ظهوره الإعلامي، رغم أنه يقضي، بحسب تعبيره، تسعين في المائة من وقته في تونس.

وقال المرزوقي في تدوينة على صفحته على "فيسبوك": "هم لا يرغبون في ظهوري، ومهمتهم تشويه سمعتي وقطع الطريق عليّ في كل الحالات. تذكّروا أنهم رفضوا إبان رئاستي تغطية خطاب البرلمان الأوروبي وخطاب الأمم المتحدة واليوم جلّ نشاطاتي السياسية، لأن تلك مهمتهم". 

وفي اتّهامه بعض أصحاب المؤسسات الإعلامية بقطع الطريق على ظهوره، ذكر المرزوقي أحد مالكي قناة "نسمة تي في"، نبيل القروي، قائلاً "أعيدوا سماع مقطع تسريب السيد مدير قناة نسمة يصف كيف تراجع في دعوته لحوار إبان الحملة الانتخابية الأخيرة، لأنني حسب تعبيره "ماضي"، وكان يخشى أن أضرّ بمصلحة مرشّحه. قمة النزاهة والمهنية".

وعبّر المرزوقي عن عدم رغبته في الظهور في وسائل الاعلام التونسية بالقول "لا أنا أرغب في هذا الإعلام، وكل استضافة مكيدة أضف للأمر أن الملل أصابني من مكلّفين بمأمورية بلقب صحافيين يأتون بقائمة التهم المفبركة في صياغة أسئلة تقطر خبثاً".

وأضاف "سيأتي يوم يكون لنا فيه صحافيون وصحافيات يشكلون الأغلبية الطاغية لا يأتمرون إلا بشرف المهنة وشرف أشخاصهم".

يُذكر أن المرات القليلة التي ظهر فيها المرزوقي على وسائل إعلام تونسية أثارت الكثير من الجدل في الساحتين السياسية والإعلامية.







المساهمون