المنتخب الإنكليزي يضمّ مواليد 2000 إلى صفوفه

05 أكتوبر 2018
الصورة
ميسون ماونت أبرز مفاجآت الأسود الثلاثة (Getty)
+ الخط -
تجديد الدماء شيء مهم لأي فريق، لكن حين يتعلق الأمر بلاعبين صغار السن، فإن هذه خطوة جريئة واستثمار على المدى البعيد حيث يكتسب هؤلاء خبرة الاحتكاك باللاعبين المخضرمين، وهو ما يصب في صالح الفريق بالطبع، فما بالك لو كان هذا الفريق هو المنتخب الإنكليزي.

وفي هذا الإطار، يستعد (الأسود الثلاثة) لمواجهة منتخبي كرواتيا وإسبانيا في بطولة دوري الأمم الأوروبية هذا الشهر، وقد قرر مدرب إنكلترا، غاريث ساوثغيت، استدعاء لاعبين من مواليد عام 2000 ولأول مرة.

وشملت قائمة إنكلترا لاعبين صاعدين مثل ميسون ماونت (19 عاما)، الذي يعد أبرز المفاجآت في القائمة، وأيضا جادون سانشو، الذي يرتدي قميص المنتخب الإنكليزي الأول للمرة الأولى في حياته.

ويلعب ماونت حاليا على سبيل الإعارة في ديربي كاونتي، تحت رعاية نجم تشلسي السابق فرانك لامبارد، وسبق له ارتداء قميص منتخب إنكلترا للناشئين تحت 21 عاما، وسجل هدفا معه، وقد تألق بشدة خلال المباراة التي شهدت إقصاء ديربي كاونتي لمانشستر يونايتد في كأس الرابطة الإنكليزية.


أما سانشو، فقد أصبح أول لاعب من مواليد القرن الـ21 الذي يستدعى للمنتخب الإنكليزي الأول، بعد تألقه اللافت للنظر مع ناديه الألماني بروسيا دورتموند، والذي انتقل إليه في صيف 2017 قادما من مانشستر سيتي الإنكليزي، ليعزز مكانته كأحد أبرز النجوم الصاعدين في سماء كرة القدم الإنكليزية بصناعته هدفا رائعا لدورتموند في شباك موناكو خلال لقاء الفريقين بالتشامبيونزليغ.

وصنع سانشو أهدافا أكثر من أي لاعب آخر في الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى (خمسة أهداف) حتى الآن منذ بداية الموسم الجاري، وبمعدل تمريرة قاتلة تترجم إلى هدف كل 25 دقيقة في البوندسليغا.

كما يبرز ضمن قائمة اللاعبين الذين استدعاهم ساوثغيت كل من جيمس ماديسون، الذي يرتدي قميص منتخب إنكلترا للمرة الأولى أيضا، وروس باركلي وناثانيل تشابولاه.

ولمع نجم ماديسون بشدة مع ليستر سيتي منذ انضمامه إليه قادما من نوريتش سيتي الصيف الماضي، وسجل بقميص ليستر حتى الآن ثلاثة أهداف وصنع اثنين آخرين لزملائه في سبع مباريات فحسب مع كتيبة المدرب كلود بويل، فضلا عن ارتدائه قميص منتخب إنكلترا للناشئين تحت 21 عاما من قبل، ولم يفت على ساوثغيت بالطبع كل ذلك ما دفعه لاستدعاء اللاعب الواعد.

بينما يعود باركلي لقائمة (الأسود الثلاثة) بعد عامين من الغياب، حيث كانت آخر مرة ظهر فيها مع منتخب إنكلترا في مباراة أستراليا في مايو/أيار 2016.

وعاد هاري وينكز لاعب وسط توتنهام أيضا من جديد بعد تعافيه من سلسلة من الإصابات المتلاحقة. وكان ساوثغيت قد جدد عقده في الساعات الأخيرة مع المنتخب الإنكليزي لأربعة أعوام إضافية حتى 2022.

المساهمون