الملك سلمان يلتقي هاموند قبيل اجتماع خليجي بريطاني

الملك سلمان يلتقي هاموند قبيل اجتماع خليجي بريطاني

29 مايو 2016
الصورة
وصل هاموند إلى جدة في مستهل جولة خليجية (واس)
+ الخط -
عقد العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الأحد، اجتماعاً مع وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، بحضور ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن نايف، ووزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، وذلك قبل انعقاد اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي مع نظيرهم البريطاني، على هامش الاجتماع الوزاري الخليجي في مدينة جدة.

كما اجتمع فيليب هاموند مع ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن نايف، لبحث التطورات الإقليمية، والعلاقة بين البلدين، بحسب وكالة الأنباء السعودية "واس". 

ووصل وزير الخارجية البريطاني إلى جدة، صباح الأحد، في مستهل جولة خليجية، للقاء قادة دول مجلس التعاون الخليجي. 

وبحسب المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إدوين صمويل، فإن مواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وتطورات الأزمة اليمنية، تتصدر قائمة القضايا التي يناقشها الوزير البريطاني مع المسؤولين الخليجيين.

وكان وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، أو من ينوب عنهم، قد وصلوا إلى جدة صباح اليوم، لحضور أعمال الدورة الـ139 لاجتماعات وزراء الخارجية. ويلتقي الوزراء بالوزير البريطاني على هامش الاجتماع الخليجي.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية "واس"، فقد وصل اليوم إلى جدة النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بدولة الكويت، الشيخ صباح الحمد الصباح، والمسؤول عن الشؤون الخارجية بسلطنة عُمان، يوسف بن علوي، ووزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ووزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، ووزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات، أنور قرقاش. 

ويحضر الاجتماعات الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربي، عبد اللطيف الزياني.

وكان وزير الخارجية البريطاني قد أكد، قبيل توجهه إلى الخليج، أن العلاقات القوية بين الجانبين "تسمح لنا بالعمل لمواجهة التحديات في المنطقة، أكانت من التطرف أو الإرهاب أو المتغيرات الاقتصادية".