الملك سلمان:مناورات "رعد الشمال" عززت العلاقات السعودية مع الأشقاء

الملك سلمان:مناورات "رعد الشمال" عززت العلاقات السعودية مع الأشقاء

14 مارس 2016
الصورة
الملك سلمان أكد تحقيق "رعد الشمال" أهدافها (Getty)
+ الخط -
ترأس الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، بعد ظهر اليوم الاثنين، في قصر اليمامة بمدينة الرياض. وفي مطلع الجلسة، أعرب الملك سلمان "عن الشكر لقادة وممثلي الدول الذين حضروا المناورة الختامية لتمرين "رعد الشمال" والعرض العسكري للقوات المسلحة السعودية والقوات المشاركة من الدول الشقيقة في التمرين"، حسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية.

وأكد ملك السعودية، أن "هذا التمرين أظهر الحرص على تعزيز العلاقات العسكرية بين الأشقاء والأصدقاء والمحافظة على الأمن والاستقرار، عن طريق رفع مستوى الجاهزية القتالية وقياس القدرة على إدارة العمليات العسكرية، بهدف تحقيق وحدة الصف ودرء المخاطر التي تواجه أمتنا العربية والإسلامية".

كما أطلع ملك سلمان المجلس الوزاري على نتائج استقبالاته لقادة الدول الذين قدموا لحضور المناورة الختامية لتمرين رعد الشمال والعرض العسكري، ومباحثاته التي عقدها على هامش المناورة الختامية مع كل من الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، والرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس مصر، ونواز شريف رئيس وزراء باكستان.

وفي سياق متصل، أشاد مجلس الوزراء، الذي ترأسه الملك سلمان، بالقرارات الصادرة عن أعمال الدورة الـ145 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية التي اختتمت في القاهرة، مؤكداً أن قرار مجلس جامعة الدول العربية اعتبار "حزب الله" "منظمة إرهابية" واستنكار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، "يجسد الحرص على محاربة الإرهاب والوقوف في وجه كل من يدعمه ويسانده ويحاول إثارة النعرات الطائفية لزعزعة الأمن والاستقرار، بما يتنافى مع حسن الجوار ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي"، حسب ما أعلن عنه المجلس الذي أشار، في هذا الشأن، إلى إدانة وشجب مجلس وزراء الداخلية العرب الذي عقد في تونس مؤخراً "للممارسات والأعمال الخطيرة التي يقوم بها "حزب الله" الإرهابي لزعزعة الأمن والسلم الاجتماعي في بعض الدول العربية"، وفق البيان الصادر عن المجلس الوزاري السعودي.

وقال المجلس إن "كل مواطن أو مقيم يؤيد أو يظهر الانتماء إلى ما يسمى (حزب الله) أو يتعاطف معه أو يروج له أو يتبرع له أو يتواصل معه أو يؤوي أو يتستر على من ينتمي إليه، فسيطبق بحقه ما تقضي به الأنظمة والأوامر من عقوبات مشددة".

اقرأ أيضا: حشد سياسي يشارك في اختتام مناورات "رعد الشمال" اليوم