الملف السوري على طاولة الجبير ورياض حجاب في الرياض

11 اغسطس 2016
الصورة
تواصل الغارات على حلب رغم الهدنة (Getty)
+ الخط -
بحث وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، اليوم الخميس، الملف السوري مع المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات السورية رياض حجاب، في العاصمة السعودية الرياض، دون أن تصدر الخارجية السعودية أو الهيئة العليا للمفاوضات أي تفاصيل عن اللقاء.

وسبق هذا الاجتماع لقاء بين رئيس الائتلاف السوري المعارض أنس العبدة، وعدد من أعضاء الهيئة السياسية للائتلاف، مع المبعوث الأميركي إلى سورية، مايكل راتني، مساء أمس الأربعاء، الذي حمل رسائلَ عدّة حول تعامل الولايات المتحدة مع المعارضة السورية، ونظرتها إلى الحل السوري.

وكشفت مصادر داخل الائتلاف حضرت الاجتماع، لـ"العربي الجديد"، عن أنّ "الاجتماع كان ساخناً جداً، إذ تحدث بعض أعضاء الائتلاف عن الانسحاب الأميركي من دعم المعارضة السورية"، ولكن، بحسب المصادر، فإن "راتني لم يعر هذا الانتقاد اهتماماً".

ويأتي الاجتماع في ظل تسارع الأوضاع في حلب، مع فك الفصائل المسلحة السورية للحصار عن المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، في ظل حشد واسع للمعارضة من جهة، والنظام وحلفائه من جهة أخرى، لمعركة السيطرة على حلب.

المساهمون