الملاحة الجوية تعود إلى طبيعتها في الكويت

الملاحة الجوية تعود إلى طبيعتها في الكويت

26 يناير 2015
الصورة
الضباب والغبار يعطلان الملاحة (GETTY)
+ الخط -

عادت حركة الملاحة الجوية إلى طبيعتها في الكويت، بعد توقفها نتيجة موجة من الضباب الكثيف غطت الأجواء الكويتية، وأدت إلى تغيير وجهة 21 رحلة قادمة لمطار الكويت، وتأجيل إقلاع ست أخرى، واحتجاز ست سفن، بحسب مسؤولين كويتيين.

وقال مدير إدارة العمليات في الإدارة العامة للطيران المدني صالح الفداغي، اليوم الإثنين، إن الضباب تسبب بتحويل وجهة 21 رحلة  قادمة لمطار الكويت إلى مطارات أخرى، وتأجيل إقلاع ست رحلات.

وأوضح "الفداغي" أن حركة الملاحة الجوية عادت إلى طبيعتها في الساعة السابعة و45 دقيقة صباحاً، بعد توقفها من الساعة الواحدة و30 دقيقة فجراً بسبب موجة الضباب التي سادت الكويت. وأشار إلى أن موجة الضباب أدت إلى تدني الرؤية الأفقية إلى أقل من 100 متر.

ولفت إلى أن أول رحلة إقلاع بعد تحسن الأجواء، وانقشاع الضباب كانت لطائرة الخطوط لوفتهانزا (الألمانية) في الساعة السابعة والنصف صباحاً، وكان على متنها 105 ركاب.

ونوّه بأن أول طائرة، حطت في أرض مطار الكويت بعد تحسن الطقس كانت طائرة تابعة للخطوط الجوية البريطانية في تمام الساعة 8 و15 دقيقة صباحاً (05:15)، وعلى متنها 270 راكباً.

من جانبه، قال مدير إدارة العمليات بميناء "الشويخ" (غرب) في مؤسسة الموانئ الكويتية موسى بهبهاني، إن الضباب أوقف أربع سفن في محطة الانتظار، وسفينتين كانتا جاهزتين للإبحار.

وأضاف أن إدارة العمليات البحرية بكل قطاعاتها جاهزة، لاستئناف العمل مع تحسن الظروف الجوية.

دلالات