المكسيك: حارس مرمى يدخل التاريخ بهدفٍ مُذهل

24 نوفمبر 2019
الصورة
أنطونيو رودريغيز حارس مرمى ديبورتيفو غوادالاخارا (Getty)
+ الخط -

شهد الدوري المكسيكي لكرة القدم تألقاً جديداً لحراس المرمى، ولكن ليس من حيث التدخلات الحاسمة والذود عن المرمى، بل من خلال تسجيل الأهداف، وهذا ما حدث في المباراة التي استضاف فيها ديبورتيفو غوادالاخارا نادي فيراكروز.

وفي تفاصيل المباراة التي تندرج ضمن الأسبوع الـ19 من الدوري المحلي، كان نادي ديبورتيفو غوادلاخار متفوقاً بنتيجة 2-1، ليتخذ حارس مرمى الخاسر، سيباستيان خورادو، قرار الصعود في إحدى الركلات الركنية بالدقيقة الأخيرة، من أجل صنع الزيادة العددية لعله ينجح في تعديل النتيجة لفريقه.

لكن حارس فيراكروز دفع ثمن قراره بترك مرماه خالياً، مما سمح لحارس ديبورتيفو غوادلاخارا أنطونيو رودريغيز دخول التاريخ، بعد أن أرسل تسديدة من منطقته ومن مسافة 80 متراً، ليسجل هدفاً عالمياً.

وجاء هذا الهدف القاتل في الدقيقة الـ94، ليسمح لفريقه ديبورتيفو غوادلاخارا بتسجيل هدف ثالث، ويفجر مدرجات الملعب، وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي.

يذكر أن الكرة العالمية شهدت في أعوام سابقة اسمين في حراسة المرمى، اشتهرا بتسجيل الأهداف الحاسمة، وهما الباراغواياني خوسيه لويس تشيلافيرت والبرازيلي روجيريو سيني، سواء من مخالفات مباشرة أو من ركلات جزاء، لكن الهدف الذي سجله الحارس المكسيكي رودريغيز (34 عاماً) جاء بطريقة نادرة.

 

المساهمون