المقعد الأوروبي الذهبي... إنجلترا على مشارف التنازل لإيطاليا

02 أكتوبر 2015
الصورة
الصراع على المقعد الأوروبي (العربي الجديد)
+ الخط -

بعد الليلة الأوروبية السوداء التي عاشتها الأندية الإنجليزية المتمثلة بتشيلسي وأرسنال، فالأول خسر من بورتو (2 - 1) والثاني على أرضه من أولمبياكوس (3 - 2)، أصبحت حظوظ إنجلترا بالمحافظة على أربعة مقاعد أوروبية ضئيلة، خصوصاً في حال استمر الفشل الأوروبي.

حالياً تحتل إسبانيا المركز الأول في ترتيب البلدان الأوروبية المشاركة في البطولات الأوروبية، والتي على أساسها يتحدد عدد الأندية التي يُسمح لها بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، وتحافظ إسبانيا على الصدارة برصيد 86 ألف نقطة نظراً للمستوى المُتميز للأندية الإسبانية على الصعيد الأوروبي منذ عام 2011 حتى الآن، وهي تملك خمسة أندية في دوري الأبطال وفريقين في الدوري الأوروبي.

في وقت تحتل ألمانيا المركز الثاني برصيد 68 ألف نقطة، وهي تملك أربعة أندية في دوري أبطال أوروبا وثلاثة في الدوري الأوروبي، وتحتل إنجلترا المركز الثالث الذي خطفته من إيطاليا في عام 2012، إذ تملك 65 ألف نقطة وتملك أربعة أندية في دوري الأبطال وفريقين في الدوري الأوروبي، وتزاحمها إيطاليا التي اقتربت كثيراً بـ61 ألف نقطة وهي تملك ناديين في الأبطال وثلاثة في الدوري الأوروبي.

وفي حال استمرت نتائج الأندية الإنجليزية المتردية وتقدم الأندية الإيطالي في البطولات الأوروبية، فإن إنجلترا ستخسر مقعداً أوروبياً في دوري أبطال أوروبا لتتنازل عنها لصالح إيطاليا المندفعة بأنديتها، والتي تريد استعادة المقعد الذي سُلب منها في وقت سابق، وهذا الأمر لن يكون بعيداً، لأنه في حال عدم ظهور الأندية الإنجليزية أوروبياً في هذا الموسم، ووصول الأندية الإيطالية إلى مراحل متقدمة، فإن هذا الأمر سيعني رسمياً فقدان إنجلترا لمقعد أوروبي.

وعلى الرغم من أن الأندية الإنجليزية نجحت في تحقيق نتائج جيدة في اليوم الثاني، بعد فوز مانشستر سيتي خارج أرضه على بوروسيا مونشنمبلادغ الألماني (2 - 1)، وفوز "اليونايتد" على فولسبورغ الألماني (2 - 1) أيضاً، فإن يوفنتوس الإيطالي أيضاً نجح في الفوز بهدفين نظيفين على أشبيلية الإسباني، الأمر الذي يجعل اقتراب النقاط بين إيطاليا وإنجلترا أكثر وأكثر. 

اقرأ أيضاً: بورتو وكاسياس يزيدان متاعب مورينيو..وفغولي يهدي فالنسيا النقاط الثلاث

المساهمون