المغردون في انتطار تفاصيل #اختراق_إيميل_السفير_الإماراتي

03 يونيو 2017
الصورة
توعد القراصنة بنشر الرسائل اليوم (Getty)
+ الخط -
انتشر وسم "#اختراق_ايميل_السفير_الاماراتي" في دول عربية عدة، منذ مساء أمس الجمعة، بعد انتشار أنباء عن اختراق البريد الإلكتروني للسفير الإماراتي في واشنطن، يوسف العتيبة، من قبل قراصنة إلكترونيين يحملون اسم "غلوبال ليكس" GlobalLeaks.

ونشر الموقع الإخباري الأميركي "دايلي بيست" الخبر أولاً، بعدما وصلته عينة من الرسائل التي تظهر كيف "يستخدم بلد غني وصغير جماعات ضغط لإيذاء المصالح الأميركية". وقال القراصنة إن التسريبات تكشف عن "كيفية استخدام ملايين الدولارات لإيذاء سمعة الحلفاء الأميركيين ولتغيير السياسات". وأوضحوا أنهم يخططون لنشر هذه المواد اليوم السبت.

وأكدت المتحدثة باسم السفارة الإماراتية في واشنطن، لمياء جباري، لـ "دايلي بيست" أن عنوان "هوتميل" في رسائل البريد الإلكتروني ينتمي إلى العتيبة، لكن مواقع خليجية إخبارية عدة أصرّت على نفي الخبر.

ورغم ذلك، انتشر وسم "#اختراق_ايميل_السفير_الاماراتي" على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، وبرز ضمن قائمة الأكثر تداولاً في دول عربية عدة، متخطياً الـ 52 ألف تغريدة.

وانقسم المغردون بين مدافع عما جاء في الخبر، وآخر مشكك في صحته. ودعا بعضهم الدول الخليجية إلى إعادة النظر في موقفها من دولة قطر، خاصة بعد اختراق "وكالة الأنباء القطرية" (قنا) وشن حملة إعلامية منظمة على قطر، عبر نسب تصريحات مغلوطة إلى أمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

ودعا آخرون إلى الحذر من "نشوب حرب إلكترونية وإعلامية" بين دول المنطقة، خاصة بعد إعلان السلطات البحرينية أيضاً عن اختراق حساب وزير خارجيتها، خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، على موقع "تويتر"، اليوم السبت. وطالبوا الدول الخليجية بتصحيح العلاقات مع بعضها بعضاً، والتصدي للمتربصين بأمن بلدانهم.

في المقابل، شكك مغردون بخبر اختراق بريد العتيبة الإلكتروني، وشنوا هجوماً على وسائل الإعلام القطرية.

المساهمون