المغرب: 12 مليار دولار لمشروعات المياه خلال 7 سنوات

14 يناير 2020
الصورة
الدولة تمول 61% من البرنامج والباقي عبر تمويلات(Getty)
+ الخط -
بدأ المغرب أولى خطواته نحو تنفيذ برنامجه الوطني للتزود بالمياه المخصصة للشرب والري الزراعي، حيث وقع، أمس الإثنين، الاتفاق الإطاري الخاص بالبرنامج باستثمارات تبلغ 12 مليار دولار.

وقال وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر اعمارة، في كلمة له أمام العاهل المغربي محمد السادس، أمس الإثنين، إنّ البرنامج يغطي الفترة بين 2020-2027.

وأضاف اعمارة أنّ البرنامج يستهدف تعزيز المعروض المائي عبر بناء السدود بـ6,1 مليارات دولار، وتدبير الطلب وتثمين الماء خاصة في القطاع الفلاحي بـ2.51 مليار دولار، وتقوية التزويد بالماء الصالح للشرب بالوسط القروي بـ2.69 مليار دولار، وإعادة استعمال المياه العادمة المعالجة لسقي المساحات الخضراء بـ 230 مليون دولار، وحملات لترسيخ الوعي بأهمية الحفاظ على الموارد المائية وترشيد استعمالها بـ 5 ملايين دولار.

وأشار، حسب ما نقلته "وكالة المغرب العربي" للأنباء، إلى أنّ تمويل هذا البرنامج سيتم عبر ميزانية الدولة بنسبة 61 في المائة، بينما سيتم توفير 39% من التمويلات عبر الفاعلين المعنيين بقطاع الماء والشراكة بين القطاعين العام والخاص.


من جهته، أكد وزير الزراعة عزيز أخنوش، أنّ شق التزويد بماء الري، سيخدم إجمالاً مساحة 510 آلاف هكتار، لفائدة 160 ألف من الفلاحين، مشيراً إلى المضي في تحويل واستبدال نظم الري التقليدية بالري الموضعي.

وأضاف أخنوش إلى أنه ستتم برمجة مساحات إضافية تشمل 350 ألف هكتار في إطار البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027.

وأكد وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، أنّ البرنامج الجديد يرمي إلى تعميم التزويد بالماء الصالح للشرب بالوسط القروي والقضاء على الهشاشة التي تعرفها بعض المناطق خصوصاً خلال فترات الجفاف.

وتهدف السياسة المائية التي ينهجها المغرب إلى ضمان نوع من التوازن بين تأمين حاجيات الشرب والزراعة التي تستوعب 85 في المائة من المياه، علما أن التقديرات تشير إلى أن حصة الفرد الواحد من المياه، قد تنخفض إلى 700 متر مكعب في العام 2025، بعدما وصلت إلى 1500 متر مكعب في 2000 و2500 متر مكعب في 1980.

دلالات