المغرب يعوّل على احتفالات رأس السنة لإنعاش السياحة

28 ديسمبر 2017
الصورة
توقعات بارتفاع عدد السياح (فرانس برس)
+ الخط -
يعول المغرب على احتفالات رأس السنة الميلادية، من أجل تجاوز هدف 11 مليون سائح في العام الحالي، بما يؤشر على التعافي من تراجع أداء القطاع في الأعوام الماضية.
وذهب المسؤول بأحد فنادق مدينة مراكش، أمين التوس، في حديثه لـ "العربي الجديد" إلى أن نسبة إشغال الفنادق التي تتوفر على 80 ألف سرير تتراوح بين 90 و100% في رأس السنة الميلادية.
وتسارعت وتيرة إقبال السياح على المدينة التي تستقبل ربع السياح في المغرب، حسب تقارير رسمية، حيث أضحت منذ أعوام الوجهة المفضلة، بشكل خاص لدى الأوروبيين، بما تأتي لها من ربط جوي بين الكثير من عواصم تلك القارة.

ويشير التوس إلى أن المدينة يقبل عليها بشكل كبير السياح الأجانب، بل ستكون مقصد الأسر المغربية، التي اعتادت الاحتفال برأس السنة في المدينة الحمراء.
وقال المرشد السياحي بالمدينة، محمد هندير، لـ "العربي الجديد" إن جميع الفنادق المصنفة حجزت معظم غرفها بين التاسع والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول وبداية يناير/ كانون الثاني، غير أنه يشير إلى أن فنادق متوسطة، ما زالت بعض غرفها تنتظر الحجوزات.
ولم تغب المناطق السياحية الأخرى، مثل أكادير وطنجة وفاس والدار البيضاء، عن اهتمام السياح الأجانب والمحليين.

وإذا كانت مدينة مراكش الداخلية تستقطب السياح الفرنسيين أكثر في هذه الفترة، فإن مدينة أكادير الشاطئية تجذب الألمان والروس الذين يتوافدون عليها بكثرة في الأعوام الأخيرة.
ويدرج المغتربون المغاربة، في بيانات السياحة، ضمن السياح الأجانب، وهم يحرصون على زيارة المغرب في رأس السنة، حيث ينشطون الحركة الاقتصادية، خاصة في مدن الشمال، التي يعبرون إليها من إسبانيا وفرنسا.
ولا يهتم أصحاب الفنادق بالسياح الأجانب والمغتربين فقط، بل أضحوا يعولون أكثر على السياح المحليين، الذي ينفقون في العام الواحد أكثر من ثلاثة مليارات دولار على السياحة في المملكة.

وعبأ المغرب ستين ألف رجل أمن، من مختلف التشكيلات، من أجل تأمين المؤسسات السياحية والدينية والساحات التي يرتادها الزوار ليلة رأس السنة.
وكان العاملون في قطاع السياحة المغربي قد تخوفوا في الصيف الماضي من تضرر القطاع بالأحداث الإرهابية التي عرفتها إسبانيا وفنلندا، غير أن بيانات المرصد المغربي للسياحة، أفادت أن 9.7 ملايين سائح زاروا المملكة حتى أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، نصفهم من المغتربين.

وتترقب حكومة المغرب استقبال أكثر من 11 مليون سائح في العام الحالي، مقابل 10.3 ملايين سائح في العام الماضي.
ويتوقع رئيس المرصد المغربي للسياحة، سعيد محيد، أن تقفز إيرادات السياحة إلى 7.2 مليارات دولار في العام الحالي، مقابل 6.8 مليارات دولار في العام الماضي.


المساهمون