المغرب ونيجيريا يدشنان مشروعاً لنقل الغاز إلى أوروبا

03 ديسمبر 2016
الصورة
المشروع سيمهد لسوق إقليمية تنافسية للكهرباء (فيليب اوجيسوا/فرانس برس)
+ الخط -

أعلن المغرب ونيجيريا، السبت في العاصمة النيجيرية أبوجا، عن إطلاق مشروع إنجاز خط إقليمي لأنابيب الغاز سيربط موارد الغاز لنيجيريا بموارد العديد من بلدان غرب أفريقيا والمغرب.

وأكد بيان صادر عن الدولتين العاهل المغربي محمد السادس والرئيس النيجيري محمد بخاري "اتفقا على إحداث جهاز للتنسيق الثنائي مكلف بتتبع هذا المشروع، وأعربا عن ارتياحهما إزاء إطلاق هذا التعاون الاستراتيجي في أفريقيا".

 وقال البيان إن البلدين" تدارسا واتخاذ إجراءات ملموسة من أجل النهوض بمشروع خط إقليمي لأنابيب الغاز سيربط موارد الغاز لنيجيريا والعديد من بلدان غرب أفريقيا والمغرب".

وأشار المغرب ونيجيريا إلى أنه "باعتباره مشروعا كبيرا مخصصا لتعزيز الاندماج الاقتصادي الإقليمي سيتم تصميم خط الأنابيب بمشاركة جميع الأطراف المعنية بهدف تسريع مشاريع الكهربة في المنطقة بكاملها".

واعتبرا أن هذا المشروع سيمكن من"إحداث سوق إقليمية تنافسية للكهرباء يمكن أن يتم ربطها بالسوق الأوروبية للطاقة وتطوير أقطاب صناعية مندمجة في الجهة في قطاعات من قبيل الصناعة والأعمال في المجال الفلاحي والأسمدة، بغية استقطاب رؤوس أموال أجنبية وتحسين تنافسية الصادرات وتحفيز التحول المحلي للموارد الطبيعية المتاحة بشكل كبير بالنسبة للأسواق الوطنية والدولية".

وأبرز الجانبان أنه "ينتظر أن يتيح هذا المشروع فرصاً مهمة في مجال الأعمال بالنسبة للصناعيين والمستثمرين".

من جهته أكد وزير الخارجية النيجيري جيفري اونييما أن مشروع مد "أنبوب غاز عابر لأفريقيا من نيجيريا إلى المغرب وصولا إلى أوروبا"، هو موضع بحث، وذلك في شريط فيديو نشر على حساب الرئاسة النيجيرية على تويتر وفقا لوكالة أنباء "فرانس برس".

وأضاف الوزير "إنه مشروع مهم جدا بالنسبة إلينا" من دون أن يقدم المزيد من التفاصيل.

وكان العمل قد بدأ في 2005 في أكبر خط أنابيب غاز في غرب أفريقيا ويربط مناطق إنتاج الغاز في نيجيريا بأسواق المستهلكين في ساحل غرب أفريقيا (بنين وتوغو وغانا)، وبدأ إيصال الغاز في 2010.

وتملك نيجيريا أكبر احتياطي مثبت من الغاز في أفريقيا وسابع احتياطي في العالم.



المساهمون