المغرب: وثائق دبلوماسية حساسة تُستخدم للف المكسرات

05 مارس 2019
يلف "مول الزريعة" اللب في أوراق مستخدمة (فيسبوك)
+ الخط -



فتحت السلطات المغربية تحقيقاً في حادثة العثور على وثائق حكومية حساسة في مكان غير متوقع، إذ اكتُشفت مراسلات دبلوماسية مغربية ملقاة بين أوراق بائع المكسرات والفواكه الجافة (مول الزريعة كما يلقبه المغاربة) جاهزة لاستخدامها في تغليف الطعام، وذلك في أحد أحياء مدينة سلا في ضواحي العاصمة الرباط.

وقالت تقارير مغربية إن مواطنين عثروا على وثائق ومراسلات إدارية حسّاسة، عند بائع الفواكه الجافة في حي "كريمة" الشعبي بمدينة سلا، تخص وزارة الطاقة والمعادن المغربية.

ومن بين الوثائق التي تم العثور عليها مراسلة بتاريخ 29 يناير/كانون الثاني، صادرة عن مديرية المغرب الكبير وشؤون اتحاد المغرب العربي والاتحاد الأفريقي بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، موجهة إلى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، تدور حول زيارة مرتقبة لوزير النفط والطاقة والمعادن الموريتاني إلى المغرب.

وبحسب ذات التقارير، تضمنت المراسلة معلومات دبلوماسية في غاية الأهمية، إلى جانب وثيقة أخرى تخص تتبع مسار هذه المراسلة داخل الوزارة.

و"مول الزريعة" محل/بائع متخصص في بيع المكسرات المحمّصة والمملّحة، والتي يتم بيعها بالتقسيط ملفوفة داخل أوراق مستخدمة، مثل الكتب المدرسية والأوراق الإدارية والمذكرات.
وردّت وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المغربية بفتح تحقيق بشأن تسريب الوثائق، وأوضحت في بيان عمّمته أمس، أن "الوزارة باشرت التحري والتدقيق في هذه النازلة، وتبين لها أن المعطيات الأولية تصب في اتجاه تسريب وثيقة إدارية بشكل غير قانوني".

وأضاف البيان أن الوزير أكد على "وجوب بلوغ المسطرة مداها تطبيقاً للمقتضيات الإدارية والقانونية الجاري بها العمل حتى يتم إجلاء الحقيقة واتخاذ الإجراءات اللازمة".

المساهمون