المغرب: ناشطون ينتفضون ضد حجب شركات الاتصالات ألعاب الإنترنت

21 مايو 2016
الصورة
تم حجب لعبة بلاي ستايشن على الإنترنت (Getty)
+ الخط -
بعد أشهر قليلة من قطع شركات الاتصالات لخدمات الاتصال عبر الإنترنت "VOIP"، تفاجأ رواد الإنترنت في المغرب بإقدام هذه الشركات على حظر خدمات "online gaming" في البلاد.
وعبر العديد من الناشطين على موقع "فيسبوك" عن غضبهم من هذه الخطوة، والتي لم يتم الإعلان عن أي تبريرات رسمية لها، فيما اعتبرت شركة اتصالات المغرب أنه عطل تقني.

وحجبت مجموعة من الألعاب كـ"Playstation 4" و"xbox live"، وهو ما أثار حفيظة الكثيرين، حيث نشر الناشط زكرياء موفق فيديو على قناته في "يوتيوب" يدعو فيها المغاربة إلى الاحتجاج على هذا القرار، موضحاً عواقبه على اللاعبين المحترفين على الإنترنت.

هذا فيما واجه ناشطون آخرون هذا القرار بالسخرية، كحال محمد لحبيشي، والذي نشر صورة ساخرة مفادها بأن "الاحتجاجات في البلاد على قطع خدمات الإنترنت تباعاً لن تكون ذات تأثير كبير إلا إذا تم حظر المواقع الإباحية".


كما أطلق الناشطون عريضة على موقع avaaz العالمي يطالبون فيها شركة الاتصالات الأولى في البلاد بـ"بتقديم توضيحات رسمية وسريعة حول ما قد تم، بالنظر إلى عواقبه الوخيمة على الأشخاص الذين يمسهم هذا القرار".
ولفت أصحاب العريضة، والتي تجاوز عدد التوقيعات عليها 11 ألف توقيع في يوم واحد، إلى تواجد لاعبين مغاربة محترفين في الألعاب على الإنترنت، ويشاركون في بطولات عالمية باسم المغرب، ما يجعل قرار توقيف الخدمة المذكورة خطراً على مسارهم.
وكانت شركات الاتصالات المغربية الثلاث؛ اتصالات المغرب وميديتل وإنوي، قد حظرت المكالمات الصوتية والمرئية عبر تطبيقات واتساب وسكايب وفايبر، منذ يناير/ كانون الثاني الماضي، وهو ما أثار غضب ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد، والذين أطلقوا عريضة لمطالبة رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران برفع الحظر عن خدمات المحادثات الصوتية ونقل البيانات عبر الإنترنت (voip).

المساهمون