المغرب: توقيع ميثاق الأغلبية الحكومية

المغرب: توقيع ميثاق الأغلبية الحكومية

20 فبراير 2018
+ الخط -
نفى رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، مساء الإثنين، وجود أزمة بين الأحزاب المشكلة للائتلاف الحكومي، بقيادة حزبه "العدالة والتنمية"، وذلك خلال توقيع أحزاب الائتلاف "ميثاق الأغلبية" الذي يشكل مرجعية لعمل الحكومة.

وكان العثماني يشير إلى تقارير حول أزمة داخل أحزاب الأغلبية الحكومية، على خلفية "الغياب الجماعي" لوزراء حزب "التجمع الوطني للأحرار" (يمين) برئاسة عزيز أخنوش، عن اجتماع مجلس الحكومة في 8 فبراير/شباط الجاري.

وجاء الحديث عن الأزمة عقب تصريحات عبد الإله بنكيران، التي أدلى بها في 3 فبراير/شباط الجاري.

وقال العثماني، مساء الإثنين، إن "هذا الميثاق يأتي من أجل بلورة رؤية مشتركة وموحدة لحسن سير العمل الحكومي وتعزيز التضامن والتشاور بين مكونات الأغلبية".

وأشار إلى أن "الاختلاف هو تطور إيجابي، والأحزاب عندها وعي بهذا الاختلاف وضرورة وجوده". معتبرًا أن "ما يجمع هذه الأحزاب أكثر مما يفرقها"، حسب تعبيره.

وتابع رئيس الحكومة المغربية أن "التأخر الذي حصل في توقيع هذا الميثاق، لا علاقة له بأي اختلافات سياسية بين أحزاب الحكومة، وإنما كان لأسباب تقنية وشكلية فقط (لم يذكرها)".

من جهته، قال عزيز أخنوش، في كلمة له على هامش التوقيع، إن "حزبه ملتزم بالوفاء بالتزاماته داخل الحكومة".


(الأناضول)