المغرب: تعاطف مع "مول الشكارة" إثر اعتقاله

المغرب: تعاطف مع "مول الشكارة" إثر اعتقاله

10 مايو 2017
الصورة
تم اتهام بنيس بسرقة 50 دولارا والتشهير (فيسبوك)
+ الخط -
أظهر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تعاطفهم مع الناشط المغربي، محمد بنيس، المعروف في الإنترنت باسم "مول الشكارة". وذلك إثر اعتقاله قبل أيام بتهمة التشهير و سرقة مبلغ صغير، وهو ما اعتبره المتعاطفون مؤامرة لإسكاته. ويأتي ذلك بعد سلسلة محاكمات لنجوم على الإنترنت بسبب مضمون حلقاتهم.

 

وكانت الشرطة القضائية المغربية قد اعتقلت "مول الشكارة" في مدينة الدار البيضاء مساء الثلاثاء 2 مايو/أيار. وأكّد أصدقاؤه أنه قد تم تقديمه أمام وكيل الملك في اليوم التالي. وأشارت تقارير محلية إلى أنه يحاكم بتهمة القذف والتشهير، كما يتابع في قضية سرقة مبلغ لا يتعدى 50 دولاراً.

  



وهي ليست المرة الأولى التي تم فيها اعتقال الشاب على خلفية دعاوى ضده، إذ سبق واعتقل عقب حديثه عن حالة ولادة لسيدة على الأرض في إحدى المستشفيات المغربية، لكن تم إطلاق سراحه بعد ساعات من ذلك.

 



ويعرض "مول الشكارة" (صاحب الحقيبة بالعامية المغربية) عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من قضايا  فساد مع مقاطع فيديو تقوم بتوثيق هذه الحالات، من بين آخرها تساؤله حول ملايين الدراهم وأوجه صرفها في ترميم ملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء. كما يعرض قضايا إنسانية لدفع المتابعين للتبرع والمساعدة.

 



وهي ليست المرة الأولى التي تتم فيها محاكمة نجوم الإنترنت المتخصصين في الانتقادات والسعي لكشف قضايا الفساد. إذ سبق وحوكم محمّد السكاكي، المعروف على الإنترنت بـ"مول الكاسكيطة"، بتهمة النصب والابتزاز والتهديد بنشر صور إباحية والتحريض على الدعارة وإهانة الضابطة القضائية.


كما جرت محاكمة الشاب رضوان أسرموح المعروف بـ "سكيزوفرين" بسبب دعوى قضائية رفعها الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، يتهمه فيها بالسب والقذف. 

المساهمون