المغربي حمد الله يشعل فتيل أزمة... غادر معسكر المنتخب لهذا السبب!

13 يونيو 2019
الصورة
حمد الله لاعب المنتخب المغربي (Getty)
+ الخط -
يعيش معسكر المنتخب المغربي الأول، حالة من الاحتقان في الرباط، بسبب صراعات تأججت، اليوم الخميس، مباشرة بعد المباراة الودية التي خسر فيها أسود الأطلس أمام غامبيا بملعب مراكش الكبير بهدف نظيف، استعدادا لأمم أفريقيا بعد أيام قليلة.

وغادر مهاجم النصر السعودي عبد الرزاق حمد الله معسكر المنتخب المغربي الأول، بعد اصطدامه باللاعب فيصل فجر، ما أشعل أزمة بين اللاعبين بدأت بالتلاسن بينهما، بحسب ما أكده لـ"العربي الجديد"، مسؤول داخل الاتحاد المغربي لكرة القدم.

وقد نشب فتيل الصراع بين حمد الله وفجر، في المباراة، عقب تقدّم الأخير لتنفيذ ركلة جزاء حصلت عليها كتيبة رينار في الرمق الأخير، قبل أن يهدرها، ليتهكم عليه حمد الله الذي كان قد طلب منه تنفيذها.

وعاش عبد الرزاق حمد الله، ضغطا كبيرا منذ التحاقه بمعسكر المنتخب المغربي الأول في الرباط، حيث كشف لزملائه عن إحساسه بمؤامرة تحاك ضده من قبل بعض المحترفين المغاربة، الذين رفضوا حضوره مع "أسود الأطلس".

وخلقت مغادرة عبد الرزاق حمد الله مقر إقامة المنتخب المغربي، ردة فعل قوية بين صفوف لاعبي المنتخب المغربي الأول، في الوقت الذي تكتم فيه الاتحاد المغربي لكرة القدم على الحادث، ولا يريد الخروج بأي توضيحات بشأنه.

وكشف أحد لاعبي المنتخب من الذين يحضرون معسكر أسود الأطلس، لـ"العربي الجديد"، أن الأجواء منذ بداية تحضيرات المنتخب المغربي لا تمر بشكل جيد، بين حمد الله والمحترفين المغاربة، الذين يتحدثون باللغة الفرنسية، وهو ما خلق لمهاجم النصر السعودي بعض المشاكل، حيث كان يضطر إلى مغادرة تجمع اللاعبين لتفادي الاصطدام بهم.

المساهمون