المغربي حكيمي يعترف: أمي نظفت المنازل ووالدي عمل بائعاً

08 نوفمبر 2019
الصورة
أشرف حكيمي يُقدم موسماً رائعاً (Getty)
+ الخط -

يواصل المغربي أشرف حكيمي، نجم بوروسيا دورتموند الألماني والمنتخب المغربي، لفت الأنظار بمردوده الفني الرائع في الدوري الألماني، وكذلك في منافسات دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، ما جعله يتلقى الكثير من الإشادات من مختلف وسائل الإعلام الأوروبية، خصوصاً الألمانية والإسبانية.

وخلال استضافته في برنامج "إلـ شيرينغيتو" الإسباني، تحدث اللاعب المغربي حكيمي عن ذكريات الماضي، وأشار إلى التضحيات التي قامت بها أسرته من أجل بلوغه المستوى الذي وصل إليه حاليا، بعد إعارته من ريال مدريد الإسباني إلى بروسيا دورتموند.

وتحدث أشرف حكيمي عن الطفولة الصعبة التي عاشها في مدريد، وقال: "أمي كانت تنظف المنازل ووالدي كان يعمل بائعاً جائلاً، الشخص الذي أصبحت إياه الآن ضحّيا كثيرا من أجله".

وأضاف أشرف: "ننتمي إلى عائلة متواضعة، دائمًا ما كانت تناضل من أجل توفير أمور الحياة البسيطة، الآن أقاتل كل يوم من أجلهم، لمساعدتهم، وكما قلت من قبل، لقد كنّا فقراء وكنّا نحتاج للكثير من المساعدات". وتابع نجم بوروسيا دورتموند: "لقد ضحوا بأشياء كثيرة، حرموا إخواني الأصغر منها لكي يمنحوني إياها".



وفي اتصال مع "العربي الجديد"، كشف بحسن حكيمي والد أشرف، أكد أن نجله كان فخوراً بكل ما قاله في البرنامج الإسباني، الذي يحظى بمتابعة واسعة، وتحدث قائلاً: "أنا سعيد بالمستوى الذي بلغه أشرف، وفخور بكل الأسرار التي كشفها".

وتابع الوالد حديثه: "نعم ضحينا من أجله، لكنه كان يستحق ذلك، كنت أترك شغلي بائعاً جائلاً من أجل أن يحضر ابني التدريب، حرمت نفسي من بعض الأمور البسيطة كي لا يشعر بأي نقص. أشرف يعترف بالجميل، لذلك لا يجد أي حرج في التأكيد دوماً أنني ساعدته كثيرا لكي يصل إلى مستوى كبير".                                                        

المساهمون