المعارضة السورية تصدّ هجوماً للنظام في حماة

09 ابريل 2017
الصورة
صد الهجوم على مدينة حلفايا (حسين ناصر/الأناضول)
+ الخط -
أحبطت المعارضة السورية المسلحة، عصر اليوم الأحد، هجوما من قوات النظام السوري على مدينة حلفايا في ريف حماة الشمالي الغربي، في حين شنّت قوات النظام هجوما جديدا في محاور الغوطة الشرقية وشرق دمشق.

وأعلنت "حركة أحرار الشام الإسلامية" المعارضة للنظام، بمشاركة فصائل أخرى، عن "إحباط محاولة تقدمّ من قوات النظام السوري والمليشيات على جبهة مدينة حلفايا في ريف حماة الشمالي الغربي من محوري بطّيش وسن سحر".

وفي الشأن نفسه، دمرت المعارضة المسلّحة، خلال المواجهات مع قوات النظام، دبابة بقذيفة "آر ب جي"، إثر محاولتها التقدم باتجاه مدينة حلفايا، فيما وقع قتلى وجرحى من الطرفين.

وفي سياق متصل، أعلن "جيش النصر" عن استهداف مواقع قوات النظام السوري في بلدة خطاب بريف حماة الشمالي، بالمدفعية وراجمات الصواريخ، وقال إنه "حقق إصابات مباشرة".

إلى ذلك، تحدثت مصادر ميدانية عن وقوع معارك عنيفة بين المعارضة السورية المسلحة وقوات النظام السوري، إثر هجوم من الأخيرة على محور حرستا الغربية في أطراف الغوطة الشرقية، وشارع الحافظ في أطراف حي تشرين شرق مدينة دمشق.


وجاء هجوم قوات النظام بالتزامن مع قصف بالمدفعية على مناطق في حي تشرين وحي القابون، كما تدور معارك بشكل متقطع في أطراف بساتين برزة قرب حي القابون، كما استهدف الطيران الحربي أحياء القابون وتشرين وبرزة، ما أسفر عن أضرار مادية.

وفي غضون ذلك، جدد الطيران الروسي غاراته على ريف إدلب الجنوبي، حيث استهدف بلدتي أرمنايا وبسيدا والأطراف الجنوبية في مدينة معرة النعمان، كما سقط جرحى بين المدنيين جراء قصف من قوات النظام السوري براجمات الصواريخ على مدينة عندان في ريف حلب الشمالي.

من جهة أخرى، تحدثت مصادر محلية عن مقتل وجرح مدنيين جراء تجدد القصف من طيران "التحالف الدولي ضد الإرهاب" على حي المشلب ومنطقة البراد جنوبي مدينة الرقة، معقل تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سورية.