المعارضة السورية تتصدى للنظام في اللاذقية وتقتل 15 عنصراً

المعارضة السورية تتصدى للنظام في اللاذقية وتقتل 15 عنصراً

30 ابريل 2016
الصورة
قتل خمسة عشر عنصراً للنظام (Getty)
+ الخط -
أعلنت فصائل من المعارضة السورية المسلحة، أمس الجمعة، إفشال محاولة قوات النظام التقدم في جبل الأكراد بريف اللاذقية، وقتل خمسة عشر عنصراً أثناء المواجهات.
وذكرت "حركة أحرار الشام الإسلامية" المعارضة، على صفحتها في موقع "تويتر"، أنها تمكنت من "قتل خمسة عشر عنصراً للنظام في التصدي لمحاولة تقدم نحو تلة الحدادة بجبل الأكراد".

وقال المسؤول الإعلامي العسكري في حركة "أحرار الشام" الإسلامية، أبو اليزيد تفتناز، لـ"العربي الجديد": "استهدفت قوات النظام‬ صباح أمس الجمعة محاور تلال الخضر‬ و‫‏التفاحية‬ وكبينة‬ بالقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ، بالإضافة لعدة غارات جوية بصواريخ النابالم والحواضن العنقودية، بالتزامن مع إلقاء براميل متفجرة من ‫الطيران المروحي"‬.

وبيّن أنّ "قوات من مليشيا حزب الله اللبناني ومليشيات عراقية وعناصر من الدفاع الوطني حاولت التقدم من عدة محاور واستطاعت التقدم على مفارز لنا وسيطرت عليها لعدّة ساعات".

وأضاف "قمنا بهجوم عكسي، في المساء تمكنّا من خلاله من استعادة ما خسرناه صباحاً، إضافة إلى قتل وجرح العديد من العناصر بينهم ضباط، كما استولينا على كميّة من الأسلحة والذخائر الخفيفة والمتوسطة".
من جانبه، أعلن فصيل "فيلق الشام" تمكنه من التصدي لمحاولة تقدم أخرى على محور تلة الخضر، وقتل وجرح المزيد من العناصر في صفوف قوات النظام والمليشيات الموالية لها.