المطرب الفلسطيني عمار حسن: أَعطني موهبة.. أُعطك دولة

17 ابريل 2014
الصورة
 
لماذا يسجل غيابك بين الفترة والأخرى؟
 
- لست غائبا لكنّني مقلّ في الأعمال الغنائية. أحضّر أغنية جديدة عنوانها "دوس عالبنزيني" من كلمات وألحان الفنان الفلسطيني ياسر جلال وأعتقد أنها ستنافس الأغاني المتصدرة اليوم.
 
وقّعتّ منذ عدة سنوات عقد إنتاج مع شركة "ميوزيك بوس" التي يملكها أحمد العريان، ماذا حققت وكيف هي علاقتك بالشركة؟
 
- لا جديد في علاقتي مع الشركة. فهي لم تعد تنتج. ورغم احترامي لها كشركة إلا أنّنا نسير نحو الانفصال. أحترم القيّمين عليها، خصوصاً الأستاذ أحمد العريان، لكنّ قلّة الإنتاج والفتور في العلاقة يجعل الاستمرار معهم شبه مستحيل.
 

عملك الأخير أغنية "شهيد الحب" كانت أيضاً من كلمات وألحان ياسر جلال، لكنّها لم تنجح. لماذا تعاملت في عملك الجديد مع الملحّن نفسه؟

- بالعكس أغنية "شهيد الحبّ" نجحت نجاحاً لم أكن أتوقّعه.   
 

لكن في لبنان لم يكن لها الصدى المطلوب! 

- كلنا يعلم أنّ نجاح الأغنية في لبنان يحتاج إلى "مصرف متنقّل". والدفع أو المال لم يكن يوما مقياسا للنجاح. فأغنية "شهيد الحبّ" نجحت لأنّها أغنية جميلة لها طابع مميّز. وهي مزيج بين حبّ المرأة وحبّ الأرض. هذه الأغاني لا تموت. يكفيني أنّها تبقى في الذاكرة نظرا إلى مستواها الجيّد في الألحان والتوزيع. وأنا احاول أن أقدّم أغنية محترمة بالدرجة الأولى: "كل شي بينشرى بالمال بينتسى بسرعة".  
 

أنت حالياً من ضمن لجنة التحكيم في برنامج Best Talent لاكتشاف المواهب الفلسطينية، لماذا اخترت المشاركة؟ 

- يُعتبر من أضخم البرامج لاكتشاف المواهب. أنا أترأّس اللجنة بالإضافة إلى الفنانة المطربة دلال أبو آمنة ومؤسّس المسرح الفلسطيني الفنان أحمد أبو سلعوم، ومدرّبة الرقص دنيس خميس. كما أعتبر أنّ هذا واجب وطني، لإبراز المواهب وإطلاقها إلى العالم العربي إيماناً منّي بمقولة: "أعطني موهبة.. أعطك دولة" و"إذا أردت أن تعرف حضارة شعب فانظر إلى فنونه".
هي رسالة سامية من خلال الفنون. وطبعا في فلسطين أصوات رائعة لكنّها في حاجة إلى عناية وتطوير واهتمام. وأتمنّى أن يكون هذا البرنامج منبراً لظهور هذه المواهب الجميلة. خصوصا أنّنا اخترنا مجموعة من المواهب تستحقّ التنافس.
 
هل سيؤمّن البرنامج إنتاجا فنيا للمشتركين؟ أم سيكون مثل برنامج "سوبر ستار"؟ لا ينتج للمشترك الرابح؟
 
- لماذا ركّزت على "السوبر ستار" ولم تتحدّث عن "ذا فويس" أو "آراب آيدول" و"ستار أكاديمي". البرامج مهمتها أن تُظهر الفنان لكن فيما بعد عليه أن يجتهد هو نفسه. الحمد لله أنا من خريجي برنامج "سوبر ستار" وصرت أمثّل بلدي أينما أذهب، المهم أن تجتهد وتواجه المشاكل الفنية.
 
لم تنل النجاح الذي كنت تطمح إليه. ما السبب؟
 
- أعتزّ جدا بمسيرتي رغم التعب. إلا أنّني حافظت على احترامي لنفسي ولفنّي. ولم أتنازل يوما عن كرامتي من أجل شهرة أو مال كما فعل كثيرون غيري.
 

من تقصد؟

- لن أدخل في لعبة الأسماء، لكنّهم معروفون في الوسط الفنّي.
تعليق: