المشيشي يلوذ بـ"حكومة كفاءات مستقلة" لتفادي التجاذبات السياسية

المشيشي يلوذ بـ"حكومة كفاءات مستقلة" لتفادي التجاذبات السياسية

تونس
بسمة بركات
10 اغسطس 2020
+ الخط -

أكد رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي، مساء اليوم الاثنين، أن التجاذبات السياسية بين الفرقاء السياسيين كبيرة، ما يجعل الوصول إلى اتفاق صعبا، وبالتالي فإن الاختيار سيكون نحو حكومة كفاءات مستقلة تماما.

وأضاف، في مؤتمر صحافي انتظم برئاسة الحكومة، أن "المسؤولية والواجب يفرضان المضي إلى حكومة إنجاز اقتصادي واجتماعي، فالحكومة لا يجب أن تكون رهينة التجاذبات السياسية، ويجب أن تتوفر في أعضائها شروط النزاهة والنجاعة وتكون قادرة على العمل في تناغم لتحقيق برنامجها".

وأكد أنه "في الوقت الذي تبدو فيه الخلافات بين الأحزاب كبيرة، فإن نسبة النمو سلبية والمديونية كبيرة والبطالة قد تتجاوز 19 بالمائة في أفق 2020".

وبيّن أن "البلاد في حاجة للخروج من الأزمة، لأن هناك مواطنين مطلبهم الوحيد اليوم هو الماء".

وتابع المشيشي أن "التفاعل مع الأحزاب سيكون حول البرنامج، إيمانا بدورها في خدمة البلاد"، مشيرا إلى أن "الحكومة وضعت برنامجا يقوم على الرفع من موارد الدولة ومن مكتسبات المؤسسات وتطوير مناخ الاستثمار".

ووعد بأنه سيتم دعم القدرة الشرائية للمواطن التونسي والإحاطة بالفئات الهشة، مؤكدا أن العمل سيكون وفق علوية القانون.  

ذات صلة

الصورة

سياسة

توجه الرئيس الأسبق المنصف المرزوقي، ليل الأحد-الإثنين، بخطاب إلى الشعب التونسي بشقيه السعيد بقرارات الرئيس قيس سعيد والحزين منها، معتبرا أن سعيد "خرق الدستور الذي أقسم على الدفاع عنه، ومنح لنفسه كل السلطات".
الصورة
قيس سعيد

سياسة

قال الرئيس التونسي قيس سعيد، مساء الأحد، إنه قرر تجميد عمل البرلمان وتعليق حصانة كل النواب وإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي، على خلفية الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها عدة مدن، متحدثاً عن إجراءات أخرى سيتم "اتخاذها لاحقاً حسب تطور الأوضاع".
الصورة
توزر - إتلاف مكتب حركة النهضة - تونس - فيسبوك

سياسة

تشهد عدة مدن تونسية منذ صباح اليوم الأحد احتجاجات متفاوتة لعدد من التونسيين استجابة لدعوات أطلقت هذا الأسبوع؛ للاحتجاج على الأوضاع، تزامناً مع الاحتفال بعيد الجمهورية اليوم الأحد.
الصورة
مؤتمر صحافي لحركة النهضة (العربي الجديد)

سياسة

دعا المتحدث الرسمي باسم حركة "النهضة" فتحي العيادي، اليوم الجمعة، في تصريح لـ"العربي الجديد"، الأحزاب السياسية إلى "توحيد الجهود وترك المعارك والمناكفات جانباً، لكي يتمكن الجميع من الوقوف إلى جانب الحكومة" في مواجهة جائحة كورونا.