المشاهير والنجوم الأتراك... بين مؤيّد ومعارض لأردوغان

10 نوفمبر 2019
الصورة
أردوغان في حفل زفاف اللاعب مسعود أوزيل (Getty)
+ الخط -
لا يختلف حال مشاهير تركيا ونجوم الدراما فيها، عن وضع الكثير من الفنانين في كل العالم، الذين يحاولون الانخراط في الشأن السياسي العام. وعند النظر إلى الوسط الفني التركي، وفرز أبرز الفنانين بحسب ميولهم السياسيَّة، يتبيَّن أن هناك شريحة واسعة تدعم رئيس الجمهورية التركية، رجب طيب أردوغان، وهناك بالمقابل من يقفون ضدّ سياساته.

وأكثر ما ساهم في كشف ميول الفنانين والمشاهير الأتراك، الأحداث السياسية المتتابعة خلال الفترات الأخيرة، بدءاً من الانتخابات الأخيرة، ومروراً بما تتعرَّض له تركيا من هجمات واعتداءات متواصلة من بعض الدول. الأمر الذي يدفع الفنانين إلى التعبير عن مواقفهم السياسيَّة. بل أكثر من ذلك، ثمّة فنانون تجاوزوا مسألة التعبير بالرأي، وصاروا يُعرَفون بانحيازهم المباشر إلى فريق سياسي معيَّن.

وتطول القائمة عند الحديث عن الفنانين الداعمين لأردوغان بشكل عام. ويأتي في مقدمة تلك الأسماء التي تؤيده، عند أية حملة انتخابية، الفنان الشهير، إبراهيم تاتليس، الذي ذاع صيته في الوسط الفني التركي، وأطلق عليه لقب "الإمبراطور"، إذ يتمتع بقاعدة شعبية واسعة، ولديه قائمة طويلة من الأعمال الفنية والمشاركات السينمائية.

وفي ذات السياق، هنالك عددٌ من أبطال المسلسلات التي اشتهرت خلال السنوات الأخيرة، ولا سيما الأعمال الدراميَّة التاريخيَّة، التي تحاكي فترات تأسيس الإمبراطورية العثمانية. وبالطبع، فإنَّ المشاركين في هذه الأعمال يتفقون مع توجهات النظام الحكام، ومنهم من بات تربطه علاقة مباشرة مع الرئيس أردوغان، ويرافقونه عند زيارته بعض الدول، أو يقوم أردوغان، مثلاً، باستدعائهم خلال مناسبات دورية، ويلتقطون معه الصور.

ويأتي في مقدمة هؤلاء الفنانين الممثل إنجين التان، وهو بطل مسلسل "قيامة أرطغرل"، الذي حقَّق أرقاماً قياسية خلال السنوات الخمس الأخيرة. إضافة إلى الفنان، بولنت إينال، الذي يؤدي دور السلطان عبد الحميد الثاني في المسلسل نفسه. والممثل الشهير يونجاتي شاشماز، المعروف في مسلسل "وادي الذئاب" باسم "مراد علم دار"، إضافة إلى الكاتب والمنتج محمد بوزداغ، والممثل بوراك أوزجيفيت.

وفي المقابل، هناك عدد لا بأس به من الفنانين، ممن يقفون على عكس توجهات أرودغان والنظام الحكام. وهم أقرب إلى الأحزاب المعارضة التركية. وقد برزت مواقف الكثيرين منهم في انتخابات البلديات الأخيرة بتركيا. ومن أبرز الفنانين المعارضين أيضاً، الفنان تاركان أوغلو، وهو من أبرز المطربين في تركيا في مجال أغاني موسيقى البوب، ولديه قاعدة جماهيرية وسط تركيا وخارجها في أوروبا وأميركا أيضاً. إضافة إلى الفنانة زينب بيشرلير، الممثلة السينمائية التركية، والممثل الفنان جم يلماز، وهو ممثل وكوميدي وموسيقي وصانع أفلام وكاتب سيناريو.

وكما هو الحال في الوسط الفني والسينمائي في تركيا، ينطبق الوضع أيضاً على المجال الرياضي. إذ يوجد الكثير من اللاعبين الداعمين لأردوغان، مثل لاعب كرة القدم الألماني من أصول تركية مسعود أوزيل، وكذلك لاعب برشلونة السابق أردا توران.

المساهمون