المستوطنون يواصلون اعتداءاتهم والاحتلال يعتقل 24 فلسطينياً بالضفة

13 اغسطس 2020
الصورة
سلطات الاحتلال تسلم إخطارات لهدم منازل قيد الإنشاء (فرانس برس)

تواصلت اعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة، اليوم الخميس، حيث أضرموا النيران وخطوا شعارات عنصرية وأعطبوا إطارات مركبات، وشقوا طريقاً استيطانية في شمال الضفة، بينما نفّذ جيش الاحتلال الإسرائيلي عمليات اعتقال في مناطق متفرقة، طاولت 24 فلسطينياً.

وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في شمال الضفة، مراد اشتيوي، لـ"العربي الجديد"، بأنّ مستوطنين أضرموا النار، اليوم الخميس، بجرافة كبيرة "باجر" في منطقة تقع بين قريتي عصيرة القبلية وعوريف جنوب نابلس شمالي الضفة، لكن الأهالي تمكّنوا من السيطرة على الحريق.

وأشار اشتيوي إلى أنّ المستوطنين حاولوا مهاجمة أطراف قرية عصيرة القبلية وأن الأهالي تصدوا لهم، ووقعت اشتباكات بين المستوطنين والأهالي، لكن جيش الاحتلال تدخّل لحماية المستوطنين وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، ما أوقع عدداً من الإصابات بحالات اختناق.

من جانب آخر، أوضح اشتيوي أنّ مستوطنين أعطبوا، فجر اليوم الخميس، إطارات 5 مركبات في قرية ياسوف شرق سلفيت شمالي الضفة، وخطوا شعارات عنصرية، فيما اكتشف الأهالي قطع 20 شجرة زيتون في بلدة كفر اللبد بمحافظة طولكرم شمالي الضفة، تعود أعمارها لنحو 60 عاماً.

إلى ذلك، لفت اشتيوي إلى أنّ المستوطنين شقوا طريقًا استيطانية طولها 3 كيلومترات على حساب أراضي المواطنين، بهدف مشروع توسيع مستعمرة "أفني حيفتس" المقامة على أراضي طولكرم.

في سياق آخر، أعلن رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وليد عساف، اليوم الخميس، عن إفشال تسريب 11 ألف دونم من أراضي السواحرة الشرقية قرب النبي موسى على طريق القدس– أريحا.

وأشار عساف، خلال حديث لوكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا"، إلى أن ذلك جاء بعدما قدمت الهيئة وعبر خبير خطوط وبصمات أدلة تثبت تزوير أوراق وشهادات كان خلفها ضباط في الإدارة المدنية الإسرائيلية ومحامون يحملون الجنسية الإسرائيلية.

من جهة أخرى، سلّمت سلطات الاحتلال، اليوم الخميس، إخطارات هدم لمنازل قيد الإنشاء في قرية النبي إلياس، شرقي قلقيلية شمالي الضفة، وفق ما أفاد به مسؤول ملف الاستيطان في محافظة قلقيلية، محمد أبو الشيخ، في حديث لوكالة "وفا".

على صعيد منفصل، اعتقلت قوات الاحتلال،  منذ عصر أمس وحتى فجر اليوم الخميس، 24 فلسطينياً من الضفة، بينهم شقيق الشهيدة داليا ستيتي، ونجل الشهيد مازن أبو الوفا، ونجل الأسير أنس حثناوي.

وقال "نادي الأسير" الفلسطيني، في بيان له، "إن مواطنين جرى اعتقالهما من جنين وهما: صلاح أحمد ستيتي من مخيم جنين وهو شقيق الشهيدة داليا ستيتي، ورائد أنس حثناوي وهو نجل الأسير أنس حثناوي المحكوم بالسجن لمدة (27) عاماً"، فيما أشار النادي إلى اعتقال ثمانية فلسطينيين من محافظة رام الله والبيرة، وجرى اعتقال مواطنين من مخيم عقبة جبر في أريحا خلال تواجدهما في بلدة حزما شرقي القدس، ومواطنين آخرين من بلدة روجيب في نابلس.

واعتقلت قوات الاحتلال مواطنين من بيت لحم جنوبي الضفة، ومواطنين من بلدة العيساوية في القدس المحتلة، إضافة إلى الحاج نهاد الزغير من القدس، وهو أسير سابق تحرر قبل فترة وجيزة، وزاهي إبراهيم القصول وهو أسير سابق، وحسام مازن أبو الوفاء نجل الشهيد مازن أبو الوفا وهما من بلدة كفر الديك في سلفيت، بينما اعتقلت قوات الاحتلال، مساء أمس الأربعاء، شاباً من بلدة عنبتا في طولكرم بعد استدعائه لمقابلة مخابراته، وكذلك تم اعتقال شاب من بلدة المزرعة الغربية في رام الله بعد استدعائه لمقابلة أيضاً، علاوة على اعتقال حارس المسجد الأقصى أحمد دلال.

من جهة ثانية، ذكرت مصادر صحافية أنّ قوات الاحتلال دهمت منزل رئيس بلدية دير استيا في محافظة سلفيت سعيد زيدان، وحققت معه ووجهت له تهديدات بخصوص عمليات إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة على الشارع الالتفافي الاستيطاني المحاذي للبلدة، وكذلك قيام البلدية بفتح طرق زراعية للأهالي.

في سياق آخر، أُصيب شابان فلسطينيان، اليوم الخميس، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرب بوابتي جدار الضم والتوسع العنصري في قرية فرعون جنوب طولكرم وضاحية شويكة شمالي مدينة طولكرم، ونقلا إلى المستشفى لتلقي العلاج.