المستحيل ليس ألمانياً..دورتموند قلب تأخره بثلاثة أهداف إلى فوز

المستحيل ليس ألمانياً..دورتموند قلب تأخره بثلاثة أهداف إلى فوز

21 اغسطس 2015
الصورة
+ الخط -

نجح فريق بوروسيا دورتموند الألماني في قلب تأخره بنتيجة ثلاثة أهداف من دون مقابل إلى فوز ثمين على حساب فريق اود غرينلاند النرويجي بنتيجة أربعة أهداف مقابل ثلاثة، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين، مساء الخميس، على ملعب "أود ستاديون" في مدينة "سكين" النرويجية، ضمن منافسات الدور المؤهل لمجموعات الدوري الأوروبي لكرة القدم.

وفاجأ الفريق، والذي حصل العام الماضي على المركز الثالث على صعيد بطولة الدوري النرويجي لكرة القدم، ضيفه الألماني بثلاثة أهداف مبكرة أحرزها لاعبوه بعد مُضي نحو 22 دقيقة فقط على بداية المباراة، والتي احتضنها ملعب "أود ستاديون" في مدينة "سكين" النرويجية.

لكن لاعبي فريق بوروسيا دورتموند الألماني قد أثبتوا بما لا يدع مجالاً للشك صحة العبارة الشهيرة "المستحيل ليس ألمانياً" وذلك بعدما نجحوا في قلب تأخر فريقهم بنتيجة ثلاثة أهداف من دون مقابل إلى فوز ثمين على حساب فريق اود غرينلاند النرويجي بنتيجة أربعة أهداف مقابل ثلاثة.

ويدين فريق بوروسيا دورتموند بهذا الفوز الثمين إلى مهاجمه الغابوني، بيير إيميريك أوباميانغ، والذي نجح في تقليص الفارق لفريقه قبل 11 دقيقة من نهاية شوط المباراة الأول، وذلك قبل أن يُسجل زميله في الفريق الياباني، شينجي كاغاوا، الهدف الثاني لفريقه بعد مرور دقيقتين من بداية الشوط الثاني، ومن ثم يعود أوباميانغ مرة أخرى لتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 76، قبل أن يختتم المهاجم الأرميني غينريخ مخيتاريان رباعية الفريق الألماني قبل خمس دقائق من نهاية المباراة.

ووضع الفريق الألماني بعد نجاحه في تحقيق نتيجة الفوز قدماً له في دور المجموعات من بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم، وذلك بعدما أصبح قاب قوسين أو أدنى من بلوغ دور المجموعات، حيث يتعيّن عليه الخسارة بفارق هدف واحد شريطة ألا تهتز شباكه في أكثر من خمس مرات، أو التعادل بأي نتيجة في المباراة التي ستجمعه بنظيره النرويجي الأسبوع المقبل، إذا ما أراد الصعود لدور المجموعات من البطولة الأوروبية.

اقرأ أيضاً..
بدرو يهرب من دكة البرسا وجنون فان جال..لغرور مورينيو

المساهمون