المركزي الصيني يضخ 50 مليار يوان لتعزيز السيولة في الأسواق

13 يوليو 2020
الصورة
ارتفعت أصول القطاع المصرفي الصيني إلى 301.5 تريليون يوان (Getty)

أعلن بنك الشعب الصيني (البنك المركزي)، اليوم الاثنين عن ضخ سيولة نقدية في النظام المصرفي عبر عمليات إعادة الشراء العكسية للمرة الأولى في يوليو/تموز للحفاظ على السيولة.

وقال البنك في بيان وفقا لوكالة "شينخوا" إنه ضخ 50 مليار يوان (حوالي 7.15 مليارات دولار) في السوق من خلال عمليات إعادة شراء عكسية لمدة سبعة أيام بمعدل فائدة 2.2 في المائة، مؤكدا أن الخطوة تهدف إلى الحفاظ على سيولة معقولة وكافية في النظام المصرفي.

وتعتبر عمليات إعادة الشراء العكسية أو ما يعرف بـ "الريبو العكسي" عمليات مالية يقوم فيها البنك المركزي بشراء أوراق مالية من البنوك التجارية من خلال عروض معينة، مع اتفاق على إعادة بيعها إليها مجددا في المستقبل.

وتعهد المركزي الصيني في يونيو/حزيران الماضي بالحفاظ على السيولة المالية عند مستوى معقول وكاف في النصف الثاني من العام، وسط جهود لمعالجة تأثير كوفيد-19 على الاقتصاد.

وقال رئيس البنك المركزي يي قانغ، إنه من المتوقع أن تصل القروض الجديدة المقومة باليوان إلى ما يقرب من 20 تريليون يوان (حوالي 2.82 تريليون دولار) هذا العام، ومن المتوقع أن يتجاوز إجمالي التمويل الاجتماعي 30 تريليون يوان.

ووفقا لرئيس البنك فإن الأرقام ستمثل توسعا بنسبة 19 في المائة مقارنة بقروض جديدة بقيمة 16.81 تريليون يوان في عام 2019، وزيادة سنوية لا تقل عن 17.28 في المائة لإجمالي التمويل الاجتماعي.

وأكد رئيس البنك المركزي  على تشجيع المؤسسات المالية على مساعدة الشركات لتوفير 1.5 تريليون يوان هذا العام، عن طريق خفض أسعار الفائدة واستخدام أدوات السياسة النقدية وخفض رسوم البنوك.

ارتفاع أصول المصارف

وفي السياق، واصل إجمالي أصول القطاع المصرفي الصيني توسعه في النصف الأول من العام الحالي، بينما شهدت نسبة القروض المتعثرة للقطاع زيادة طفيفة حيث واجه الاقتصاد رياحا معاكسة.

وقالت لجنة تنظيم البنوك والتأمين الصينية إنه بنهاية يونيو/حزيران، بلغ إجمالي أصول القطاع المصرفي الصيني 301.5 تريليون يوان (حوالي 43.1 تريليون دولار)، بزيادة 9.8 في المائة عن العام السابق.

وأظهرت البيانات أن القروض المتعثرة غير المسددة لمؤسسات الإقراض بلغت 3.6 تريليونات يوان، وبلغت نسبة القروض المعدومة 2.1 في المائة، بزيادة 0.08 نقطة مئوية مقارنة بالنسبة المسجلة في بداية العام.

ووفقا للجنة، فمن المتوقع أن تستمر نسبة القروض المعدومة في الارتفاع حيث إن تأثير الرياح المعاكسة للاقتصاد لم يظهر بالكامل على القطاع بعد.

كما أظهرت البيانات أن إجمالي أصول قطاع التأمين بلغ 21.7 تريليون يوان بنهاية يونيو، بزيادة 5.7 في المائة عن بداية العام، كما ارتفع دخل الأقساط لقطاع التأمين بنسبة 6.4 في المائة على أساس سنوي إلى 2.7 تريليون يوان في النصف الأول من العام الحالي.

(الدولار=7.1 يوان تقريبا)