المرزوقي يجمّد صفحته على "فيسبوك": "لا تحبطوا ولا تيأسوا"

16 ديسمبر 2019
الصورة
المرزوقي أعلن اعتزاله العمل السياسي (الأناضول)
+ الخط -
أعلن الرئيس التونسي الأسبق محمد المنصف المرزوقي، مساء أمس الأحد، عن تجميد نشاط صفحته على "فيسبوك" إلى أجل غير مسمّى، رغم أنها تحظى بنسبة متابعة كبيرة تصل إلى نحو مليون متابع.

ووجّه المرزوقي رسالة إلى متابعيه جاء فيها: "رسالة لمتابعي هذه الصفحة ولكل أحبائي وأصدقائي، سيتمّ تجميد هذه الصفحة إلى أجل غير مسمّى".

وأضاف شارحاً أسباب ذلك: "لكل الذين تابعوني كل هذه السنين ولم يبخلوا عليّ بالمودّة والتشجيع أقول شكراً من صميم الفؤاد... لا تحبطوا ولا تيأسوا أبداً... زمن الشعوب والحضارات ليس زمن الأشخاص، على الصعيد الشخصي ضرورة النفس الطويل وصلابة الإيمان بأنه إن كان من السذاجة محاولة تغيير العالم فمن الإجرام عدم المحاولة. على الصعيد الجماعي، تواصل المعركة العنيدة، جيلاً بعد جيل، للانتقال من شعوب وأمة رعايا إلى شعوب وأمة مواطنين... الجزء المحلّي والظرفي من ملحمة تناضل في كل مكان ومنذ بداية التاريخ لتجعل من الآدمي إنساناً".

وطلب المرزوقي من مناصريه تحميل ثلاثة من كتبه اختارها لهم من جملة ما كتب؛ وهي "تونس المستقبل"، و"عرب المستقبل"، و"Qu’est-ce que le pouvoir"، طالباً منهم  تحميلها مجاناً ونشرها على أوسع نطاق ممكن حتى يطّلع عليها أكبر عدد ممكن من القراء.

يذكر أن المرزوقي خسر في الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي شهدتها تونس، كما هزم حزبه "تونس الإرادة" في الانتخابات البرلمانية، ما دفعه إلى قرار اعتزال العمل السياسي.

دلالات

المساهمون